"على المجتمع الدولي والحكومة السورية الكف عن صمتهم حيال ما يحدث في عفرين"

استنكرت إدارة المرأة بالرقة تجاوزات الاحتلال التركي في عفرين بعد إنشائها جداراً عازلاً ومحاولة فصلها عن الأراضي السورية، مطالبة المجتمع الدولي بالكف عن صمته حيال الانتهاكات التي تمارسها تركيا بحق أهالي عفرين.

تستمر دولة الاحتلال التركي بالانتهاكات في عفرين وآخرها بناء جدار عازل ضمن مخطط لسلخ عفرين عن الأراضي السورية كخطوة أولية لاقتطاعها وضمها إلى الأراضي التركية، وبهذا الخصوص أصدرت إدارة المرأة في الرقة بياناً أدانت فيه الانتهاكات التركية واستنكرت الصمت الدولي حيال ذلك.

وتجمعت النساء أمام دار المرأة في الرقة للإدلاء بالبيان، الذي قرئ من قبل الإدارية في دار المرأة سوسن الخلف، وقالت فيه:

"نستنكر وبشدة الأفعال والأعمال التعسفية التي يقوم بها الاحتلال التركي من خلال ممارساته وأساليبه الاحتلالية والذي يتوجه اليوم إلى بناء جدار عازل وضم أجزاء من الأراضي السورية إلى دولته والبدء بمدينة عفرين التي عاث فيها خراباً ودماراً، بالإضافة إلى التغيير الديمغرافي، وكل ذلك أمام ناظر العالم الذي يقف صامتاً حيالها.

والاحتلال التركي يضرب القوانين الدولية بعرض الحائط، ويتجاوزها بالاعتداء والاحتلال للأراضي السورية دون محاسبة، فأين الحكومة السورية من خروقات أردوغان للقوانين الدولية؟ لماذا يكتفي بالتفرج على اقتطاع سوريا شبراً شبراً؟ ونفهم من صمته أنه فقط يريد الحفاظ على وجوده في السلطة ولا يهم إن احتلت أجزاء من الوطن السوري.

لذلك نحن كشعب سوري لن نقبل بهذه التصرفات التي يقوم بها أردوغان، وسندافع ونناضل ونقاوم بكل ما نملك من قوة ونأمل من المجتمع الدولي أن يظهر موقفه من هذه الانتهاكات وإيجاد حلول لحماية سوريا من التقسيم والاحتلال الخارجي".

وانتهى البيان بترديد الهتافات التي تنادي بوحدة الأراضي السورية وتحيي مقاومة العصر.

(أع/خ)

ANHA


إقرأ أيضاً