"منتدى المرأة" يدعو لمشاركة المرأة في كتابة الدستور وإنهاء الاحتلال التركي

شددت مقررات المنتدى الحواري  للمرأة على ضرورة مشاركة المرأة في صياغة الدستور السوري، وطالبت المجتمع الدولي بدعم إقامة محكمة دولية لمرتزقة داعش ومساندة النساء المتضررات من الحرب إضافة لوضع حد للاحتلال التركي للأراضي السورية والعراقية.

واختُتمت ظهر اليوم،  فعاليات المنتدى الحواري  للمرأة الذي بدأ يوم أمس في المركز الثقافي في الطبقة تحت شعار" المرأة في زمن الصراع واقع وآفاق" بمشاركة أكثر من 200 امرأة من كافة مناطق شمال وشرق سورية وتم التوصل إلى عدة قرارات.

القرارات التي توصل لها المنتدى الحواري

•مطالبة المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته الإنسانية بوضع حد للتدخل التركي في الأراضي السورية والعراقية وجنوب كردستان وإخراجهم من كافة المناطق المحتلة التي يرتكب بها جرائم حرب ضد الإنسانية.

•المطالبة بإقامة محاكم ذات طابع دولي لمحاسبة مرتزقة داعش على أراضي شمال وشرق سورية كونهم قاموا بجرائم ضد الإنسانية وبالأخص النساء الإيزيديات.

•مشاركة المرأة في شمال وشرق سورية في كتابة دستور جديد لسورية لضمان حقوقها في المساواة والمواطنة.

•دعم ومساندة جميع النساء المتضررات في الحروب معنوياً ومادياً في شمال وشرق سورية ونساء شنكال.

•تكثيف حملات التوعية والتثقيف من خلال عقد عدة منتديات ودورات تدريبية متنوعة وتستهدف كافة شرائح المجتمع للنساء والرجال.

•العمل على تأهيل الأطفال فكرياً من خلال المدارس، وزرع الفكر الديمقراطي الذي ينص على الحياة الحرة والقضاء على الفكر المُتطرف الذي زرعه مرتزقة داعش فيهم.

•تطوير مشاريع المرأة الاقتصادية وذلك من أجل تفعيل دورها الاقتصادي.

•العمل على سن قوانين خاصة بالمرأة في المناطق المحررة تضمن حقوقها وحريتها.

•دعم ومساندة المرأة العفرينية بشكل خاص ضد الاحتلال التركي.

•القيام بحملات توعية مُوسّعة للحد من زواج القاصرات وغيرها من الآفات الاجتماعية.

•العمل على نقل التجربة الديمقراطية والثورة التي تعيشها المرأة في شمال وشرق سورية إلى غيرها من النساء في المحيط الإقليمي ومن ثم العالمي.

(كروب/خ)

ANHA


إقرأ أيضاً