"لغتنا أساس وجودنا ولن نتراجع عن هذه المكتسبات"

تتوالى ردود الأفعال الشعبية الرافضة لمساعي المجلس الوطنيّ الكرديّ لإنهاء العمل بمناهج اللغة الكردية في المدارس.

وأصدرت اليوم مجالس عوائل الشهداء في كل من تربه سبيه وجل آغا، بالإضافة إلى المعلّمين في لجنة التعليم للمجتمع الديمقراطي في حلب بيانات منفصلة بصدد مساعي المجلس الوطني الكردي لإنهاء العمل بمناهج اللغة الكردية في مدارس مناطق شمال وشرق سوريا.

قامشلو

ونظّم مجلسا عوائل الشهداء في ناحيتي تربه سبيه وجل آغا تجمّعين منفصلين للتنديد بمساعي المجلس الوطني الكردي فيما يتعلّق بإنهاء التعليم باللغة الكردية في المدارس.

وجاء في البيان الذي أصدره المجلسين وقُرئ من قبل الإدارية في مجلس عوائل الشهداء في تربه سيبه جوانا محمد، والإدارية في مجلس عوائل الشهداء في جل آغا نزهة سيف:

"خلال ثورة روج آفا قدّم شعبنا تضحيات كبيرة، وحقّق انتصارات عظيمة بفضل هذه التضحيات وحقّق أحلام مكونات المنطقة، ومنها التعليم والتدريب باللغة الأم.

وأضاف البيان: "نحن في مؤسسة عوائل الشهداء في ناحية تربه سبيه نرفض أن تتم مناقشة مثل هذا الأمر وهو مرفوض من قبل كافة شرائح المجتمع الذي تحقّقت أحلامه وكرامته وهويته من خلال هذه المؤسسة التعليمية".

حلب

وفي مدينة حلب أصدر معلّمون في لجنة التدريب والتعليم المجتمع الديمقراطي بياناً، أكّدوا من خلاله رفضهم لمساعي المجلس الوطني بإلغاء التعليم باللغة الكردية.

وقُرئ البيان في مدرسة الشّهيد الان محمد الواقعة في القسم الشرقي لحي الشيخ مقصود، باللّغة الكردية من قبل المعلّمة ذكية مصطفى.

وجاء في نصّ البيان ما يلي:

"حلم آلاف السنين تحقّق في روج آفا من خلال تلقّي الطلبة تعليمهم بلغتهم الأم من المدارس حتّى الجامعات، فتعليم الطلبة بلغتهم الأم هو أحد مكتسبات ثورة روج آفا".

وأضاف البيان: "يطالب حزب ENKS في النقاشات بإيقاف نظام التعليم باللغة الأم في شمال وشرق سوريا، وإعادة مناهج النظام السوري إلى المدارس وهذه واحدة من مطالب أعداء الكرد، فقد رأينا بعد احتلال الدولة التركية لعفرين ماحلّ بالطلبة، إذ يتلقّون تعليمهم باللغة التركية وبصمت من المجلس الوطني الكردي في الوقت الذي يجب أن يدافعوا عن لغتهم الأم".

وأنهى المعلمون بيانهم بالقول: "باسم المعلّمين في لجنة التدريب والتعليم المجتمع الديمقراطي نؤكّد على رفضنا للنقاشات التي أجرتها أحزاب الوحدة الوطنية الكردية والمجلس الوطني الكردي لإلغاء المناهج الكرديّة في المدارس، فقد حقّقنا هذه المكتسبات بدماء الشهداء، ولن نتراجع عن هذه المكتسبات، فمدارسنا وجامعاتنا هي ميراث ثورة روج آفا، فمن واجبنا أن نحمي لغتنا وأن نمضي قدماً لتحقيق أهداف ثورة روج آفا والتي أساسها هو التعلّم باللّغة الأم".

(كروب/إ)


إقرأ أيضاً