'أي اتفاقية لا تخدم شعوب شمال وشرق سويا لن يتم الاعتراف بها'

قال مشاركون في فعالية خيمة الدروع البشرية بناحية الجلبية إن أي اتفاقية لا تخدم شعوب شمال وشرق سوريا لن يتم الاعتراف بها، وأكدوا على مواصلة المقاومة ورفض الاحتلال التركي للأراضي السورية.

تستمر فعاليات خيمة الدروع البشرية التي نصبها مجلس مقاطعة كوباني في ناحية الجلبية ضد الاحتلال التركي بيومها الثاني على التوالي, حيث توافد إليها اليوم المئات من أهالي  مدينة كوباني وناحية صرين ومؤسسات المجتمع المدني، إلى جانب المئات من نازحي كري سبي/تل أبيض.

وحمل المشاركون صور تبين المجازر التي ارتكبتها الاحتلال التركي وطائراته بحق الأطفال والمدنيين في كل من كري سبي وسري كانيه, ويافطات كتبت عليها "الموت للاحتلال....وتحيا المقاومة".

وبدأت فعالية اليوم بالوقوف دقيقة صمت, تلاها إلقاء كلمات من قبل الإدارية في مؤتمر ستار في مقاطعة كوباني سميرة أحمد قالت فيها: "أحيي هذا الشعب المقاوم الذي يصمد بكل قوته وبمعنويات عالية وما زال متشبثاً بأرضه وقواته رغم همجية الاحتلال الذي لا يفرق بين المدنيين والعسكريين".

وتلتها كلمة الإداري في مجلس إقليم الفرات سليمان كعيشيش قال فيها "نحن نؤكد للعالم بأسره لمن يراهن على هزيمتنا ولمن يراهن على أن هذا الشعب سوف يخذل مشاريعه ونقول لهم بالنسبة للاتفاقات وجميع من يراهن من الدول على أي اتفاقية أياً كانت ومع أي دولة كانت لا تخدم مكونات شمال وشرق سوريا نحن لن نعترف بها, فنحن شعب ما زلنا مستمرين بالمقاومة بروح 19 تموز ومصرون على أن نحافظ على مكتسبات الشهداء".

كما ألقيت كلمة باسم الأحزاب السياسية في كوباني ألقاها السياسي  بكر حج عيسى قال فيها إن العدوان التي تشهده مناطقنا على يد الاحتلال التركي هي مؤامرة لكسر إرادة الشعب الكردي في الشرق الأوسط.

واستمرت الفعالية بكلمة الرئيسة المشتركة لمجلس مقاطعة كري سبي هيفين إسماعيل التي قالت "نحن إدارة وشعب كري سبي نقف جانب بعضن البعض ومع قواتنا قوات سوريا الديمقراطية حتى دحر الاحتلال التركي من أراضنا الطاهرة ولا نعترف بأي اتفاقية تحيك ضد وجودنا على أرضنا".

وفي الختام ردد المشاركون في فعاليات الدروع البشرية شعارات تنادي بوحدة سوريا وتحيي مقاومة قوات سوريا الديمقراطية.

فيما تستمر فعاليات الخيمة وفق البرنامج المنظم لها من قبل اللجنة التحضيرية.

(إ ا/سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً