'إذا كانت الأحزاب تمثلنا فنحن نريدها موحدة'

طالب عدد من أهالي مدينة كوباني الأحزاب السياسية الكردية بتوحيد الصف الكردي للمقاومة في وجه أي كيان يهدد وجود الكرد، والدفاع عن المكتسبات التي تحققت بفضل دماء الشهداء.

تزامناً مع الجهود التي يبذلها المؤتمر الوطني الكردستاني-روج آفا لتوحيد الصف الكردي وعقد مؤتمر وطني جامع يضم القوى الكردية، يطالب أبناء روج آفا هذه القوى أن تكون صفاً واحداً لمواجهة تحديات المرحلة الحالية.

وكالة أنباء هاوار التقت مع عدد من أهالي مدينة كوباني الذين قالوا إن الأحزاب وإن كانت تمثل الشعب، فالشعب يطالبها بالوحدة.

وقال مصطفى صوفي، الذي يعمل على سيارة شحن في مدينة كوباني, إن مكتسبات الشعب الكردي تتعرض للهجمات منذ قرون على يد دول الاحتلال، يجب على الكرد الاتحاد في وجه هذا، للأسف يتم فعل العكس".

وتابع "هذا ما يريده أعداؤنا، هم يريدون تفكيك الكرد وبث الفتن فيما بين القوى الكردية لضرب المكتسبات التي تحققت بدماء الشهداء".

وأنهى مصطفى صوفي حديثه بالقول "إذا أرادت الأحزاب السلام يجب عليهم الاتحاد".

وفي سياق متصل، ناشد محمد درويش حبش كل فرد للعمل من أجل توحيد الصف الكردي، لأن التفرقة تؤدي إلى الانهيار، بحسب قوله.

وأضاف "التفرقة الحالية التي يعيشها الكرد تضرنا كثيراً، نقول لكل الأحزاب التي تقول بأنها تتحدث باسم الشعب الكردي إننا هنا، نحن الشعب، نحن نطالبهم بتوحيد الصف للمقاومة ضد أي كيان يهدد الكرد".

ومن جانبه، أوضح حسين صالح بوزان أنه "عندما قام مرتزقة داعش بشن عدوان على مدينة كوباني لم يفرق بين حزب وآخر، بل استهدفت كل من يتحدث باللغة الكردية، لكن على ما يبدو أن الكرد وخاصة الأحزاب لم يتعلموا هذا الدرس أبداً".

كما طالب حسين صالح "من كل الذين يتحدثون عن السلام أن يصبحوا من دعاة السلام وذلك لن يتحقق إلا بالتكاتف بين الأحزاب الكردية".

(ج)

ANHA


إقرأ أيضاً