'الاحتلال التركي استهدف قريتنا بـ 35 قذيفة'

أكد أحد المصابين في قرية أم عدسة الفارات، أن الاحتلال التركي قصف القرية بـ35 قذيفة، موضحاً أنه لم يكن يتواجد في القرية سوى المدنيين.

وقصف جيش الاحتلال التركي ومرتزقته فجر اليوم قرية أم عدسة الفارات غربي مدينة منبج بشكل مكثف، وتسبب القصف باستشهاد مدنيين اثنين وجرح 13 آخرين حتى لحظة إعداد الخبر.

المواطن إبراهيم موسى السفري، الذي تعرض لإصابة بسبب قصف الاحتلال التركي الذي استهدف قريته، قال "بعدما سقطت أول قذيفة فجر اليوم على قريتنا, أردنا الخروج بالسيارة، ثم سقط عدد كبير من القذائف لذا وقفنا بجانب حائط ونحن نتنظر أن يخف القصف عنا، لكن وتيرة القصف ازدادت ولم نستطع التحرك أبداً".

وأكد السفري، أن القرية لم تكن تتواجد فيها أي قطعة عسكرية، وأضاف "كنا جميعنا مدنيين ولم يكن هناك أي قطع عسكرية في المنطقة, لقد سقط ما يقارب 35 قذيفة في مساحة صغيرة تقدر بـ 100 متر مربع، كان القصف كثيف جداً".

(ر ش- ش ع/هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً