'الاحتلال التركي ومرتزقته يستهدفون المدنيين للنيل من إرادتهم'

أشار أهالي ناحية تل رفعت ومقاطعة عفرين أن هجمات الاحتلال التركي ومرتزقته تستهدف المدنيين العُزّل، وتُلحق الضرر بممتلكاتهم، مؤكدين أنهم بوجه الغزو التركي يداً واحدة.

استأنف جيش الاحتلال التركي ومرتزقته بتاريخ 19 من الشهر الجاري هجماته واعتداءاته على ناحية تل رفعت في مقاطعة الشهباء بالقذائف والأسلحة الثقيلة من منطقة اعزاز المحتلة، وتسبب هذا القصف بأضرارٍ مادية بممتلكات ومنازل المدنيين.

ورصد مراسل وكالتنا آراء سكان تل رفعت وأهالي عفرين المقيمين في تل رفعت، حول القصف وما يهدف إليه الاحتلال التركي ومرتزقته من خلال استهداف المدنيين.

المواطن محمد رشيد، وهو من نازحي عفرين، تحدث عن الهجمات التركية المستمرة على منطقتهم قائلاً "يستهدفنا الاحتلال التركي ومرتزقته بقذائفه وأسلحته الثقيلة في ناحية تل رفعت، ومن المعروف أن مقاطعة الشهباء عموماً يقطنها المدنيين فقط، من سكان المنطقة وأهالي عفرين الذين اضطروا للنزوح قسراً إثر هجمات الغزو التركي، وها هو الآن يُلاحقنا القصف مرة أخرى هنا".

وأكّد رشيد شجبهم للهجمات التركية على مناطق شمال وشرق سوريا قائلاً "نحن نطالب بخروج الاحتلال التركي من مقاطعة عفرين وكامل الأراضي السورية ليبقى الشعب السوري متكاتفاً وقادراً على إيجاد حل سياسي وعسكري بعيداً عن التدخلات الخارجية والاحتلال".

بدوره تطرّق المواطن سمير ذلفو عن مأساتهم جراء القصف المستمر للاحتلال التركي عليهم قائلاً "كنت أنا وأفراد عائلتي في المنزل، وكان ذلك في ساعات الليل، وفجأة بدأ القصف العشوائي على ناحية تل رفعت مجدداً، هذه ليست المرة الأولى، والدولة التركية تحاول النيل من إرادتنا وعزيمتنا ولن يصل إلى مآربه".

ونوّه سمير إلى أنهم سيقاومون مهما كان الثمن للعودة إلى ديارهم في مقاطعة عفرين بعد تحريرها من الرجس التركي.

في حين قال المواطن أنوار ناجي من سكان ناحية تل رفعت، وهو من المكوّن العربي "استهدفنا الاحتلال التركي ومرتزقته المتمركزين في منطقة اعزاز، إن ما يمارسه هذا المحتل من هجمات، وسياسات التهجير والتغيير الديمغرافي تستهدف المدنيين العزل والأطفال الذين لا يوجد سواهم في الناحية".

وأشار ناجي أن الشعب السوري عانى بما فيه الكفاية من الاحتلال والهجمات والقتل والتشرد، على الاحتلال التركي الانسحاب وترك الشعب بحال سبيلها، ويكفي ما حلّ بالمنطقة من دعم وتمويل لإنعاش الإرهاب، وتمنى أن يعم الأمان والسلام في المنطقة.

وأكد أنهم متكاتفون سوياً بوجه الاعتداءات وغزو الاحتلال التركي للأراضي السورية.

(آ ر)

ANHA


إقرأ أيضاً