'اليوم، يوم الشرف والكرامة'

ناشدت مكونات قامشلو الجهات المعنية لإيقاف الحرب الظالمة ضد مكونات شمال سوريا، وطالبوا المجتمع الدولي بالتدخل وإيجاد حل سريع للعدوان التركي الذي يستعمل الاسلحة المحرمة دولياً في قصفه على مدنهم وقراهم. موضحين بأن اليوم هو يوم الشرف والكرامة.

تنديداً بالهجوم التركي على مناطق شمال وشرق سوريا والقصف التركي على مدينة سريه كانيه بالأسلحة المحرمة دولياً، خرج اليوم أهالي مدينة قامشلو في تظاهرة لاستنكار المجازر التي ترتكب بحقهم ودعماً لمقاومة شمال وشرق وسوريا وبشكل خاص سريه كانيه التي تشهد الان قصفاً كثيفاً بكافة أنواع الأسلحة وحتى المحرمة.

وخلال التظاهر صرحت لوكالتنا، المواطنة فاطمة الجاسم من المكون العربي: "تحية وآلف تحية لقواتنا الباسلة الصامدة في سريه كانيه/ رأس العين وما حولها، ثانياً أقول لأردوغان هذا هو نبع السلام التي تتكلم عنه أنه "نبع الأجرام، لقد شاهدنا الاعدامات الميدانية التي حصلت بحق الأبرياء في المدن والشوارع".

يجب إيجاد حل سريع لهذا العدوان الغاشم على أرضنا

وأشارت فاطمة الجاسم بأن جيش الاحتلال التركي يستخدم الاسلحة المحرمة الدولية في هجماته على مدن ومناطق شمال وشرق سوريا، وناشد المنظمات الدولية بإيقاف هذه الحرب الظالمة ضد مكونات شمال سوريا، مشددةً: "يجب إيجاد حل سريع لهذا العدوان الغاشم على أرضنا".

فيما قالت عضوة في قوات حماية المجتمع "المرأة" ستينية في العمر كانت تقوم بتأمين الحماية للتظاهرة: "نحن نقوم بحماية شعبنا واحيائنا وأنفسنا، لا نخاف من قذائف وطائرات الاحتلال التركي ولن يستطيع الاحتلال أن يسكر إرادتنا، مهما تهجم علينا نزداد قوة".

لن نترك منازلنا وسنستمر في مقاومتنا

وأكدت بأن الشعب في روج آفا قوي ومتمسك بأرضه ولن يخافون من أردوغان وأعوانه، وقالت: "لن نترك منازلنا وسنستمر في مقاومتنا".

المواطن محمد صاروخان 72 عاماً، قال: "لن نقبل أن يأتي أحد من الخارج ويحكمنا، نحن خرجنا في هذه التظاهرة لنثبت أننا لسنا خائفون من الاحتلال التركي بزعامة أردوغان، نحن فدائيين لوطننا، وندافع عن وطننا، ولن نقبل بشخص مثل أردوغان أن يأتي ويحتل مدننا".

من جانبه وجه المواطن علي خاتي 70 عاماً نداء للشعب الكردي في أجزاءه لدعم ومساندة روج آفا، وقال: "هبوا اليوم يوم الشرف والكرامة، الأنسان كتب له مرة أن يموت لنموت بكرامة من أجل وطننا".

(أس- ن أ/ أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً