'امتزاج دماء أبناء المنطقة رسالة للمرتزقة إن لا مكان لهم في أرضنا'

جدد  ذوي الشهيدين امارا وتكوشر خلال مراسم عزاء العهد بمواصلة النضال، وأكدوا أن امتزاج دماء المكونات رسالة للمرتزقة أن لا مكان لهم على أراضي شمال وشرق سوريا.

شارك المئات من مكونات ناحية تربه سبيه في مراسم غيابية وتقديم واجب العزاء للشهيدة في صفوف وحدات حماية المرأة حفيفة أحمد الاسم الحركي آمارا جيندا والمقاتل في قوات سوريا الديمقراطية عدنان المحمود الاسم الحركي تكوشر دلشير اللذين استشهدا خلال مقاومة الكرامة في كري سبي.

المراسم أقيمت أمام مركز مؤتمر ستار شرق ناحية تربه سبيه وبدأت بالوقوف دقيقة صمت، بعدها ألقيت العديد من الكلمات منها كلمة باسم مؤتمر ستار القتها عضو منسقية مؤتمر ستار هيفا عربو وكلمة مجلس عوائل الشهداء القاها العضو عبد العزيز محمد وكلمة باسم الأحزاب السياسية القاها السياسي إبراهيم الثلاج وكلمة أخرى باسم  الحزب الديمقراطي الكردستاني-سوريا الإداري فيه عباس إبراهيم.

الكلمات أكدت أن امتزاج دماء الشهداء من كافة المكونات ووقوف كافة المكونات تحت خيمة واحدة هي رسالة إلى كل من يسوغ له نفسه احتلال الأرض وقالوا "إننا سندافع عنها حتى آخر رمق وعليه يجب على العالم أن يعرف بأن من تقاتلهم تركيا ومرتزقتها اليوم هم أنفسهم من قاتلوا مرتزقة داعش مما يبين أن تركيا ومرتزقتها يفعلون ما عجز عنه داعش".

وأشارت الكلمات إلى أن قيام المرتزقة المدعومين من تركيا بالتمثيل بجثامين الشهداء وتعذيب الأسيرة جيجك كوباني ينافي القيم والأخلاق الإنسانية ويظهر عجزهم أمام قوة وإرادة مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية.

كما وطالبت كلمة الحزب الديمقراطي الكردستاني - سوريا أعضاء ما يسمى المجلس الوطني الكردي بتوضيح موقفهم  من الهجوم التركي على الشعب الكردي في روج آفا والبدء بالعمل وفق رسالة قائد قوات سوريا الديمقراطية مظلوم كوباني نحو توحيد الصف الكردي ومبادرة اتحاد مثقفي الكرد في سوريا.

وباسم عائلة الشهيدة آمارا جيندا ألقى الدكتور طارق حسن، وهو أحد أقارب الشهيدة آمارا كلمة أكد خلالها أن قوات سوريا الديمقراطية هي الهوية التي تمثل كافة المكونات في شمال وشرق سوريا وأن الشهيدة آمارا باتت رمز المقاومة لهم.

بعدها قرئت وثيقتا الشهادة وسلمت إلى ذوي الشهيدين مع تعالي زغاريد الأمهات والهتافات التي تحي وتمجد عظمة الشهداء .

(ر ر/سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً