'بفضل تضحيات الشهداء الشعوب تنعم بالحرية'

قدم أهالي مدينة منبج وريفها واجب العزاء لذوي شهيدين, مشددين أن الشهداء قدموا أرواحهم لتعيش شعوب المنطقة بحرية وسلام.

تجمع، اليوم، المئات من أهالي مدنية منبج أمام مجلس عوائل الشهداء لتقديم واجب العزاء لذوي مقاتلين استشهدوا في مقاومة الكرامة وهم "محمد حسين الجاسم ( محمد منبج), برق عبد الفتاح حزوري ( فرات منبج)".

وشارك في مراسم العزاء أعضاء الغدارة المدنية الديمقراطية في منبج وريفها, رافعين اعلام مجلس عوائل الشهداء، بالإضافة إلى حمل صور الشهداء وترديد الشعارات التي تمجد الشهداء.

وبدأت مراسم العزاء بالوقوف دقيقة صمت, من ثم ألقيت العديد من الكلمات، منها كلمة باسم مجلس عوائل الشهداء ألقتها عضوة المجلس وردة الأحمد قائلةً "نعزي أنفسنا اولاً ومن ثم نعزي ذوي الشهيد بنيل أبنهم مرتبة الشهادة، مرتبة الشرف والكرامة في الدفاع عن أهله ووطنه وعرضه".

وأضافت وردة "الشهداء هم مشاعل النور تنير دربنا, هم بأجسادهم سطروا أروع البطولات في الفداء والتضحية لتنعم الشعوب بالحرة وتعيش بسلام".

وتلاها كلمة باسم إدارة المجالس المحلية في منبج وريفها ألقت الكلمة الإدارية في سهام حميدي، أوضحت أنه "لكي يبقى الوطن حراً ويحيا شعبنا بكرامة يغادرون الأحباء، هؤلاء الأبطال الشهداء تاركين الحسرة والألم في قلوبنا, طوبى لكم أيها الأمهات لقد انجبتم أبطالاً لا يعرفون الخوف ولا يهابون الموت".

واختتمت مراسم العزاء بالشعارات التي تمجد الشهداء وتحي مقاومة الكرامة.

(س ع/هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً