'روج آفا جنّتنا فدافعوا عنها'

ارتكز على عكازه بيد وفي يده الأخرى رفع يافطة كتبت عليها "DEFEND ROJAVA"، ورغم أنه لا يتقن اللغة الانكليزية إلا أنه يعرف أن معناها "احموا روج آفا"، ويقول "روج آفا جنتنا فدافعوا عنها".

خرج، اليوم، عشرات الآلاف من أبناء مناطق شمال وشرق سورية في تظاهرات عارمة، في اليوم العالمي للتضامن مع روج آفا، وتنديداً بالعدوان التركي على مناطق شمال وشرق سورية، مطالبين المجتمع الدولي بإخراج الاحتلال التركي.

ومن أحد المدن التي خرج فيها الأهالي، مدينة قامشلو، حيث انضم الآلاف من الكرد والعرب والسريان للتظاهرة، الكل يحمل بيده إما يافطة أو علم لقوات سوريا الديمقراطية، أو لمجلس عوائل الشهداء أو صورة لشهيد ضحى بحياته في سبيل شعب المنطقة واستشهد إما أثناء التصدي لهجمات داعش على المنطقة أو في العدوان التركي على مناطق شمال وشرق سوريا.

الشعارات التي أطلقها المتظاهرون حيّت مقاومة قوات سوريا الديمقراطية التي أصبحت أيقونة بالنسبة لشعب شمال وشرق سوريا وحتى العالم أجمع. بالإضافة للهتافات المنددة بالعدوان التركي على المنطقة.

'دافعوا عن روج آفا'

والملفت للانتباه في تظاهرة قامشلو، المشاركة الواسعة للمسنين بعضهم كان يرتكز على عكازه بيد وباليد الأخرى يحمل يافطة أو صورة أو علم. ومن بينهم طاعن في السنة دخل في العقد الثامن، كان يحمل بيده اليسرى عكازه وبيده الأخرى يافطة كتبت عليها " DEFEND ROJAVA" أي دافعوا عن روج آفا. ويقول هذا المسن بأنه لا يُجيد اللغة الإنكليزية، ولكنه يعرف ما تعنيه الكلمات.

المسن الذي عرف عن نفسه باسم "أبو محمد"، وبالكاد يستطيع التحدث، قال: "وطني يتعرض للإبادة، روج آفا جنة على الأرض، الكل يريد أن يهدم هذه الجنة، اتركونا نعيش، دافعنا عن العالم لماذا لا أحد يدافع عنا. لم نحتل أرض أحد ولم نعتدي على أحد ولم نقتل أحد، احموا جنتنا روج آفا".

(ح)

ANHA


إقرأ أيضاً