'سنقاوم حتى آخر قطرة من دمائنا'

وجه ذوي الشهيد طاهر العليوي الذي استشهد خلال مقاومة الكرامة، رسالة إلى الاحتلال التركي ومرتزقته وأكدوا بأن مكونات شمال وشرق سوريا ستقاوم الهجمات حتى آخر قطرة من دمائهم.

شيّع اليوم المئات من أهالي ناحية تربه سبية جثمان الشهيد العضو في قوى الأمن الداخلي طاهر العليوي الذي استشهد أثناء مشاركته في مقاومة الكرامة دفاعاً عن مناطق شمال وشرق سوريا في سريه كانيه إلى مثواه الأخير في مزار الشهيد دلشير.

مراسم التشييع بدأت بالوقوف دقيقة صمت، بعدها ألقيت كلمة باسم مجلس عوائل الشهداء بناحية تربه سبية ألقاها الإداري في المجلس نور الدين شاكر والذي أثنى على مقاومة شعوب شمال وشرق سوريا واتحادهم ضد هذا العدوان وأكد على السير في خطى الشهداء حتى تحقيق النصر.

كما تحدث باسم قوى الأمن الداخلي في ناحية تربه سبية الإداري فرحان شكري وأكد بأن صمود المقاتلين وأهالي المنطقة خلال مقاومة الكرامة أدى لتغيير موازين القوى حيث لم تتمكن الدولة التركية ومرتزقتها بكل ما لديهم من امكانيات من تحقيق تقدم كبير على الأرض.

وبدوره وجه ابن عم الشهيد، عامر العليوي وفي كلمة باسم عائلة الشهيد رسالة إلى الاحتلال التركي ومرتزقته قال فيها "من مزار شهدائنا نقول لأردوغان بأننا نحن مكونات شمال وشرق سوريا عرب وكرد وسريان سنقاوم حتى آخر قطرة من دمائنا".

العليوي أكد على مواصلة النضال والمقاومة في وجه الاحتلال.

وقرئت بعدها وثيقة الشهيد طاهر وسلمت لذويه ليوارى جثمانه الثرى في المزار وسط زغاريد الأمهات والشعارات التي تمجد الشهداء وتحيي المقاومة.

(ر ر/سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً