'سنقاوم حتى النصر... لأن النصر لا يليق إلا بالمقاومين والمؤمنين بشعبهم ووطنهم'

أكد المتظاهرون في بلدة أبو قلقل التابعة لمنبج على استمرارهم بالمقاومة لأن "النصر لا يليق إلا بالمقاومين والمؤمنين بشعبهم ووطنهم".

تظاهر المئات من أهالي أبو قلقل تنديداً بالاحتلال التركي على الأراضي السورية واستنكاراً للمجازر التي ارتكبها بحق شعوب شمال وشرق سوريا.

وتجمع المئات من أهالي بلدة أبو قلقل الواقعة جنوبي شرق مدينة منبج والقرى المحيطة بها، بالإضافة إلى ممثلين عن الإدارة المدنية الديمقراطية في مدينة منبج وريفها ومجلس منبج العسكري وذلك عند مدخل البلدة، واتجهوا سيراً وصولاً إلى وسط البلدة مرددين شعارات تمجد الشهداء وتأكد على المقاومة بوجه الاحتلال.

وحمل المتظاهرون لافتات كتب عليها "نقول للعالم أجمع لا للاحتلال التركي على الأراضي السورية، المرأة الشابة أيقونة الثورة والحرية، قبائل وعشائر منبج ترفض هجمات الاحتلال التركي على الأراضي السورية"، كما رفعوا أعلام مجلس منبج العسكري وحزب سوريا المستقبل.

وعند بلوغهم الساحة وقفوا دقيقة صمت، ومن ثم ألقيت العديد من الكلمات منها كلمة باسم بلدة أبو قلقل ألقاها الرئيس المشترك رياض العلاوي، استنكر الاحتلال التركي على الأراضي السورية، وأكد أن مناطق شمال وشرق سوريا آمنة بفضل قوات سوريا الديمقراطية وتركيا تسعى إلى تدمير هذا الأمان من خلال زج الإرهابيين في مناطق شمال وشرق سوريا.

تلاها كلمة باسم الإدارة المدنية الديمقراطية في مدينة منبج وريفها ألقاها الرئيس المشترك للمجلس التشريعي في الإدارة محمد علي العبو، حيا مقاومة الكرامة التي تخوض أشرس المعارك في وجه جيش الاحتلال، وأكد أن مكونات الشعب السوري يقفون صفاً واحداً في وجه العدوان، وسيصعدون النضال والمقاومة الشعبية حتى دحر الإرهاب.

وفي كلمة حزب سوريا المستقبل لفت عضو الحزب عماد الموسى، إلى أن الاحتلال التركي استخدم الاسلحة المحرمة دولياً، كما استهدف الأطفال والشيوخ والنساء والسياسيين، "وذلك ليس غريباً عنهم فقد أعدم المئات من السياسيين في بلده، كما ارتكب أبشع المجازر بحق الأرمن".

وشدد الموسى أن خروقات الاحتلال التركي للاتفاقيات الدولية تعيد تركيا لتاريخها المكتوب بدماء الأبرياء، وأكد على استمرارهم بالمقاومة "لأن النصر لا يليق إلا بالمقاومين والمؤمنين بشعبهم ووطنهم".

وانتهت التظاهرة بالشعارات التي تنادي بوحدة شعوب المنطقة وتحي مقاومة الكرامة ضد الاحتلال التركي.

(كروب/هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً