'على المعلمين التحلي بروح المقاومة والاستمرار ببناء الأجيال وتحدي الاحتلال'

قالت نائبة هيئة التربية والتعليم في إقليم الجزيرة إن للمعلمين دوراً كبيراً في مواجهة الاحتلال وسياساته الرامية لإمحاء ثقافة وتاريخ شعوب المنطقة، داعية  إياهم للتحلي بروح المقاومة والاستمرار ببناء الأجيال وتحدي الاحتلال.

عقدت هيئة التربية والتعليم في إقليم الجزيرة وبالتنسيق مع الإدارة العامة للمدارس اجتماعاً مع معلمي ومعلمات ناحية تربه سبيه للحديث عن السياسات التي يتبعها الاحتلال التركي في محاربة ثقافة الشعوب وابقائها في حالة الجهل والتخلف.

الاجتماع عقد في صالة السياحي بالناحية وحضرته نائبة الرئاسة المشتركة لهيئة التربية والتعليم زهرة علي والعشرات من معلمي ومعلمات ناحية تربه سبيه.

بدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت، تحدثت بعدها زهرة عن الدور الكبير الذي يلعبه مربوا الأجيال في النهوض بمجتمعاتهم وتوعيتها.

وقالت إن الاحتلال التركي ومرتزقته ومن خلال هجماتهم وتهجير السكان الأصليين يحاولون تدمير حضارة وتاريخ المنطقة ومحاربة ثقافة الشعوب فيها لتنفيذ مخططاتهم واجنداتهم.

واشارت إن منطقة شمال وشرق سوريا تتميز بفسيفسائها الجميل وتنوع الأديان والمعتقدات والقوميات فيها، داعية المعملين للتحلي بروح المقاومة والاستمرار بنشر العملية التربوية وتربية الأجيال وتحدي الاحتلال وافشال مخططاته.

وعن حملة مقاطعة البضائع التركية التي اطلقت في العديد من دول العالم دعت زهرة العلي المعلمين الامتناع عن شراء المنتجات التركية وأكدت إن تركيا تستغل اقتصادها في الهجوم على منطقتها وارتكاب المجازر بحقنا.

وانتهى الاجتماع بالتأكيد على الاستمرار بالمقاومة وتحدي الاحتلال والاستمرار بالعملية التربوية في مدارس المنطقة.

(ر ر/سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً