'قسد هي إرادتنا' شعار مسيرة جماهيرية في عامودا

خرج المئات من أهالي ناحية عامودا في شمال وشرق سوريا في مسيرة مساندة لقوات سوريا الديمقراطية. الأهالي أكدوا أن قسد هي القوة الوحيدة التي تمثل إرادتهم.

في مبادرة شعبية اليوم خرج المئات من أهالي ناحية عامودا التابعة لمقاطعة قامشلو شمال وشرق سوريا في مسيرة مساندة لقوات سوريا الديمقراطية، انطلقت من ساحة الشهيد جهاد وجابت الشوارع الرئيسية وصولاً لمركز مجلس عوائل الشهداء في الناحية، تحت شعار "قسد هي ارادتنا".

وخلال المسيرة رفع الأهالي أعلام قوات سوريا الديمقراطية، وصور ضحايا الغزو التركي لمناطق شمال وشرق سوريا، ولافتات تندد بالاتفاقيات الدولية، والصمت الدولي حيال الهجمات، كتب عليها "قسد هي إرادتنا"، "لا تراجع عن أرضنا وحريتنا"، "لا للاحتلال التركي"، "الاتفاقيات التي لا تتماشى مع إرادة الشعوب لا تمثلنا"، كما صدحت حناجر المشاركين بشعارات تحي مقاومة قسد.

ولدى وصول المشاركين إلى مركز مجلس عوائل الشهداء في ناحية عامودا تحولت المسيرة الى وقفة تضامنية مع قسد تحدث خلالها الرئيس المشترك للمجلس التشريعي في إقليم الجزيرة حسين عزام قال فيها "قسد من أهم القوات الرئيسية التي شاركت في تحرير الأراضي السورية من الإرهاب، واستطاعت مع مظلتها السياسية مسد المحافظة على المنطقة في وجه أية أطماع خارجية".

وأكد عزام أن الاتفاقات التي تدور إلى الآن والتواصل مع مختلف الدول الأخرى لصد العدوان التركي على شمال وشرق سوريا، لا تزال عسكرية بحتة، وأن الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا لا تزال قائمة على أعمالها على مختلف الصعد، وطالب الجميع بضرورة تصعيد وتيرة المقاومة.

واختتمت بعدها فعاليات مساندة قوات سوريا الديمقراطية بالشعارات التي تؤكد على مواصلة المقاومة إلى جانب قوات سوريا الديمقراطية، وعدم الاعتراف بأي قوات عسكرية أخرى سوى قسد.

(ك)

ANHA


إقرأ أيضاً