'كنساء سوريات سنقف وقفة واحدة ضد الجرائم التي تستهدف النساء والأطفال'

استنكرت نساء من مدينة الرقة الهجوم التركي على مناطق شمال وشرق سوريا،  وأكدن إنهن كنساء سوريات سيقفن وقفة واحدة وصوت واحد ضد الجرائم التي تستهدف النساء والأطفال، جاء ذلك خلال اجتماع نظمه مكتب المرأة في حزب سوريا المستقبل .

عقد مكتب المرأة في حزب سوريا المستقبل اجتماعاً مع العاملات في المؤسسات المدنية بمدينة الرقة، بهدف مناقشة وشرح آخر المستجدات التي تمرُ بها المنطقة، والعدوان الذي تتعرض له مناطق شمال وشرق سورية من قبل الدولة التركية ومرتزقتها من جبهة النصرة وبقايا مرتزقة داعش .

الاجتماع عقد في مركز الثقافة والفن في الرقة وبدأ بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء، ثم تطرقت رئيسة مكتب العلاقات العامة في حزب سوريا المستقبل جلاء حمزاوي الى دور قوات سوريا الديموقراطية في تحرير المنطقة وصد العدوان التركي ودور المرأة البارز في معارك التحرير حيث قالت: كان للمرأة مشاركتها في هذه القوات جنباً إلى جنب مع الرجل حيث أن الإرهاب مارس ضدها أبشع أنواع الاستغلال والاستعمار .

مشيرة الى دور المرأة البارز والريادي في إدارة المؤسسات المدنية والعسكرية والسياسية بعد تحرير المنطقة حيث أصبحت نموذجاً يحتذى به.

جلاء حمزاوي أكدت أيضاً:" أن ما يسمى بالجيش الوطني هم الوجه الآخر لداعش وأن غاية أردوغان هي ضرب نسيج مكونات المنطقة وزرع الفتنة بين كافة شعوب المنطقة وأفشال مشروع الأمة الديموقراطية".

من جانبها قالت عضوة مكتب المرأة العام في حزب سوريا المستقبل انتصار الداوود:" نحن كنساء سوريا نقف وقفة واحدة وصوت واحد ضد الانتهاكات على شمال وشرق سوريا والتي استهدفت النساء والأطفال والشخصيات السياسية".

وأكدت انتصار: "إلى أن استشهاد الأمين العام لحزب سوريا المستقبل هفرين خلف هو وسام على صدر حزبنا ومنبر للمركز الثقافي في الرقة ونعاهد الشهيدة هفرين بالمضي على درب الياسمين الذي فرشته لنا".

وبعدها فتح باب الحوار والمناقشات وطرح الأسئلة والاستفسارات على الديوان ليتم الإجابة على الأسئلة من قبل عضوات واداريات حزب سوريا المستقبل وكانت ابرزها عن ما ستؤول إليه الأوضاع والحديث عن الانتصارات التي تتحقق في المنطقة.  

(ع أ/سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً