'لا نقبل بوجود الاحتلال التركي على شبر من أرضنا'

أدان أهالي ناحيتي تل براك، وتل حميس في مظاهرتين منفصلتين، هجمات الاحتلال التركي على مناطق سريه كانيه وكري سبي، ودعوا أبناء المنطقة للوقوف صفاً واحداً في وجه الهجمات التركية البربرية على أراضي شمال وشرق سوريا.

شارك المئات من أهالي ناحية تل براك في مسيرة تدين غزو الاحتلال التركي لمناطق شمال وشرق سوريا، وارتكابه المجازر بحق المدنيين العزل، رافعين المشاركون أعلام قوات سوريا الديمقراطي، وأعلام مؤتمر ستار، وأعلام وحدات حماية الشعب والمرأة.

المسيرة انطلقت المسيرة أمام المدخل الجنوبي لناحية تل براك وجابت الشارع الرئيسي، حاملين صور القائد عبدالله أوجلان، ومرددين شعارات "تل أبيض حرة أردوغان يطلع برأ"، "واحد واحد واحد الشعب السوري واحد"، "يسقط أردوغان"، وحملوا يافطات كتب عليها "حرية القائد آبو من حرية الشعوب"، "تموت القوى المتآمرة تعيش مقاومة آمرلي".

وتوقفت المسيرة أمام دوار الشهداء في الناحية، ووقف المشاركون دقيقة صمت تلاها كلمة الرئيسة المشتركة لمجلس ناحية تل براك سارة بهلوي، وأدانت باسم أخوة شعوب شمال وشرق سوريا الهجوم العسكري التركي على مناطق سريه كانيه "رأس العين"، وكري سبي "تل أبيض"، اللتان تتعرضا لأشرس هجمة عدوانية وحرب قذرة يقودها أردوغان ومرتزقته.

وأوضحت سارة بهلوي: "الاحتلال التركي قامت بمحاصرة الجرحى في رأس العين، والشهداء، وقصف مشفى رأس العين، ومنع دخول سيارات الإسعاف لنقل المصابين، ومئات المدنيين تحت الأنقاض، هذه الهجمات هي مؤامرة وحملة تطهير عرقي بحق أبناء المنطقة بحجة المنطقة الآمنة".

تل حميس

وبنفس السياق شارك المئات من أهالي ناحية تل حميس بمسيرة لتنديد بهجمات جيش الاحتلال التركي على مناطق شمال وشرق سوريا، وناشدو المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الأنسان بوقف هذه الهجمات ومنع احتلال جيش الاحتلال التركي المزيد من الأراضي السورية، واقتطاعها، وتهجير أهاليها.

انطلق المشاركين من أمام مجلس ناحية تل حميس، وجابت شوارع الناحية، مرددين شعارات تدين بوحشية الاحتلال التركية وارتكابه أبشع المجازر بحق المدنيين، على الأراضي السورية، والهتافات التي تحيي صمود ومقاومة أبناء المنطقة من قوات سوريا الديمقراطية، وتوقف المشاركين عند دوارا الشهداء.

وحمل المشاركين يافطات كتب عليها، "لا لإرهاب أردوغان"، "يسقط الاحتلال التركي ومرتزقته"، "لا للإبادة والاحتلال"، "لا نقبل بوجود الاحتلال التركي على أي شبر من أرضنا".

وتحدث خلال المسيرة ألقيت عدة كلمات من قبل الرئيس المشترك لبلدية الشعب في الناحية عبدالرحمن الهادي، وعضو حركة الشبيبة الثورية همام غريب، وعضو عوائل الشهداء أحمد العباوي، وباسم عشيرة الشرابيين حبوس الزومان.

وأدانت الكلمات في مجملها غزو جيش الاحتلال التركي لمناطق شمال وشرق سوريا، وارتكابه ابشع المجازر بحق المدنيين، ومحاصرتهم ومنع دخول الفرق الطبية لمداواة الجرحة، ونقل الشهداء.

ودعت الكلمات للوقوف صفاً واحداً في وجه هذا الهجمات التركية البربرية على أراضي شمال وشرق سرويا، الهجمات التي احرقت الأخضر واليابس.

(ش أ/ أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً