'لن نقبل بأي اتفاقيات دولية على حساب دماء وتضحيات شعوب شمال وشرق سوريا'

قالت عضوات مؤتمر ستار في ناحية تل حميس إنهن لن يقبلن بأي اتفاقيات دولية على حساب دماء وتضحيات شعوب شمال وشرق سوريا، وأكدن على دعمهن لقوات سوريا الديمقراطية في مواجهتها للاحتلال التركي.

أصدر مؤتمر ستار في ناحية تل حميس اليوم بياناً للرأي العام  بصدد هجمات الاحتلال التركي على مناطق شمال وشرق سوريا  ودعمهن لقوات سوريا الديمقراطية واستمرار المقاومة.

البيان قرئ أمام مركز المؤتمر خلال تجمع لعشرات العضوات، من قبل الإدارية جوزة الحاصود وجاء في نصه:

"أننا نجتمع اليوم هنا لنسمع المجتمع الدولي والأمم المتحدة إدانتنا وشجبنا واستنكارنا لما يجري من مجازر وقتل وتدمير وتهجير لأهلنا في سريه كانيه/رأس العين وكري سبي/تل أبيض على يد المجرم أردوغان ومرتزقته الذين مارسوا سياسة الأرض المحروقة مستخدمين كافة أنواع الأسلحة من طائرات ومدفعية ودبابات والأسلحة المحرمة دولياً كالفسفور وغيرها، وكل ذلك تحت مرأى ومسمع العالم أجمع دون اتخاذ قرار فعلي وجدي يوقف هجماته ويضع حداً له، بل تجاوز أردوغان كل القوانين والأعراف الدولية باستهدافه المدنيين والصحفيين والهلال الأحمر، كل ذلك لم يروي عطشه من سفك الدماء، ولا زال يتوعد بالمزيد وتعقد الاتفاقيات والمقايضات على حساب دماء شعبنا ودماء شهدائنا وكأننا غير موجودين.

أيها الشعب العظيم أنتم المعادلة التي نعول عليها بعد الله بمساندتكم لقواتنا المسلحة والوقوف خلفها وتقديم مختلف وسائل الدعم لها. أيتها الرفيقات أن هذه المرحلة تتطلب منا العمل على قدر المسؤولية الملقاة على عاتقنا وأن نكون يقظين لما يحاك حولنا من مؤامرات خبيثة تستهدف النيل من وحدتنا وضرب نسيجنا الوطني وما تحقق من منجزات، وإثارة وإشاعة الفوضى في منطقتنا.

نقول للمتربصين بنا خسأتم أنتم وأحلامكم وأمانيكم وخسأت دولة الاحتلال التركي الراعي الأكبر والممول للإرهاب، أعلن أردوغان حربه وبحجة المنطقة الأمنة وهو من زعزع الأمن والاستقرار عبر فتح حدوده أمام الآلاف من الإرهابيين.

ويقوم أروغان بتهجير أهلنا في عفرين وسريه كانيه/رأس العين وكري سبي/تل أبيض من أجل توطين آخرين مكانهم ويتمادى في كل هذه الأفعال لعدم وجود رادع يردعه وعدم وجود إرادة دولية تضع حداً لإجرامه.

من هنا نوجه تحية لقواتنا البطلة التي تقارع الإرهاب على كافة الجبهات من مختلف تشكيلاتها، فتحية إلى تلك العيون التي لا تنام. نقبل أياديكم القابضة على الزناد وتحية لأباء وأمهات الشهداء، والشفاء العاجل لجرحانا، والنصر لقضيتنا العادلة والمجد والخلود لشهدائنا الأبرار".

وانتهى البيان بترديد الشعارات التي تخلد الشهداء  وتحيي مقاومة الكرامة.

(ش أ/سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً