'نحن الأحق بمحاكمة المرتزقة لأننا تعرضنا للقتل على يدهم

قال أهالي ناحية الشدادي التابعة لمقاطعة الحسكة، بأن أهالي شمال وشرق سوريا هم الأحق في محاكمة مرتزقة داعش، لأنهم عانوا من ممارساتهم، ودفعوا فلذات أكبادهم لتحرير المنطقة من رجسهم.

بعد القضاء عسكرياً على مرتزقة داعش في كافة مدن ومناطق شمال وشرق سوريا من قبل قوات سوريا الديمقراطية، افتتح ملف محاكمة المرتزقة الذين مارسوا الإرهاب بحق المنطقة، وبهذا الصدد أشار أهالي ناحية الشدادي التابعة لمقاطعة الحسكة في إقليم الجزيرة بأن أهالي المنطقة هم من لهم الحق في محاكمة المرتزقة لأنهم عانوا من ممارساتهم.

الإداري في مؤسسة عوائل الشهداء محمد الطلفاح، قال بأن مناطق شمال وشرق سوريا شهدت ممارسات لاإنسانية من قبل مرتزقة داعش، حيث مارسوا الإرهاب بحق الأهالي وحرموهم من حقهم في الحياة، وتابع "يتوجب على العالم بأكمله الاعتراف بأن قوات سوريا الديمقراطية هي من قضت على المرتزقة".

وأضاف محمد الطلفاح "شعب شمال وشرق سوريا هو الأحق بمحاكمة المرتزقة، لأنهم هم من دحروا المرتزقة، وهم من دفعوا الشهداء حتى حققوا النصر".

وفي السياق ذاته أكّد علي الحميد من أهالي الناحية، بأنه يجب على الدول العالمية إنشاء محكمة دولية على الأراضي التي ارتكب فيها المرتزقة الجرائم بحق الأهالي.

وقال الحميد "نحن من حاربنا المرتزقة، ونحن من بذلنا التضحيات حتى حققنا النصر ودحرنا المرتزقة، لهذا يجب أن نحاكم المرتزقة لأننا وحدنا من عانينا من ممارساتهم".

(هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً