'يجب محاسبة مرتزقة تركيا وتصنيفها على قوائم الإرهاب'

أدان الإداري في مجلس عوائل الشهداء بناحية الشدادي مجازر الاحتلال التركي ومرتزقته بحق أهالي شمال وشرق سوريا, وطالبوا بمحاسبة مرتكبيها وتصنيفها على قوائم الإرهاب.

عاثت المجموعات المرتزقة المدعومة تركياً والمتمثلة بـ "الجيش الوطني السوري وجبهة النصرة وداعش" وغيرها فساداً في مناطق شمال وشرق سوريا، وخاصة منها مناطق سري كانيه، وكري سبي/ تل أبيض المحتلتين, وارتكبت المجازر باستخدام الأسلحة المُحرّمة دولياً.

الإداري في مجلس عوائل الشهداء في ناحية الشدادي, ناجي النجوم، قال "شرّدت هذه المجموعات الآلاف من السكان الأصليين عن طريق ارتكاب المجازر بحق الأطفال والنساء والشيوخ، وبذات الطريقة التي كان يتّبعها التنظيم الإرهابي داعش والنصرة".

وأضاف "غالبية عناصر تلك المجموعات هم أنفسهم عناصر مرتزقة داعش الذين انهزموا في المعارك أمام قوات سوريا الديمقراطية، في المناطق المُمتدة من حلب إلى الجزيرة".

ونوّه النجوم, إن ما تقوم به هذه المجموعات هي أفعال وجرائم غير إنسانية، ناهيك عن النهب والسلب والتخريب بحق الأهالي على مرأى العالم، "وعليه نطالب باسم مؤسسة عوائل الشهداء الدول الضامنة لعملية السلام, والدول العظمى كروسيا والصين والولايات المتحدة الأمريكية بإدراج تلك الفصائل على قوائم الإرهاب, وإيقاف تركيا عن مساعدتهم وإدخالهم لتخريب سوريا".

واختتم النجوم حديثه, قائلاً "نحن في سوريا شعب متعايش منذ آلاف السنين، وسنقاوم يداً بيد كل غازٍ ومحتل تُسوّل له نفسه، ونُعلن وقوفنا مع قسد القوة المُدافعة عن مكتسبات شعب شمال وشرق سوريا".

(هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً