30 تنظيماً وحزباً: التهديدات التركية تعرقل الهزيمة النهائية لداعش

أكد 30 تنظيماً وحزباً ومنظمة وتجمع في شمال وشرق سوريا، بأن تركيا تهدف لعرقلة الجهود المبذولة لدحر داعش نهائياً، واشاروا ايضاً إلى أنهم يؤيدون أي لجنة دستورية تتشكل من كافة اطياف ومكونات سوريا.

أدلى 30 تنظيماً وحزباً ومنظمة وتجمع كردية وعربية وسريانية في شمال وشرق سوريا، اليوم بيان إلى الراي العام، عقب اجتماع عُقد في مركز الدارسات الاستراتيجية بمدينة قامشلو، بصدد التهديدات التركية المتكررة لمناطق شمال وشرق سوريا، بالإضافة لاستبعاد ممثلي المنطقة عن اللجنة الدستورية.

واشار البيان إلى أن تهديدات تركيا "التي احتلت اراضي من سوريا هي ضد العملية السياسية التفاوضية، وبهذه التهديدات يُنعش مرتزقة داعش، ويبعث الامل في مرتزقة داعش، ويسعى لإحياء داعش من جديد بعد الانتصارات التي حققتها قوات سوريا الديمقراطية التي تمكنت من دحر داعش جغرافياً".

واشار بيان التنظيمات واحزاب ومنظمات شمال وشرق سوريا إلى أن "الهدف الاساسي للتهديدات التركية هي لمنع قوات سوريا الديمقراطية من محاربة داعش والقضاء عليه بشكل كامل".

وأضاف البيان " أي هجوم تركي سيوقف القوات عمليات التمشيط ضد خلايا داعش وتدافع عن حدود مناطق شمال وشرق سوريا".

وأوضح البيان بصدد اللجنة الدستورية التي أعلنت عنها الامم المتحدة، " تم اقصاء مكونات شمال وشرق سوريا، تم إقصاء مكونات مجتمعية وسياسية البلغ تعدادهم قرابة 5 ملايين. مبيّنين بأن الفيتو التركي هو السبب في ذلك، بالإضافة لتواطئ دولي بهذا الصدد".

واوضحت التنظيمات والاحزاب والمنظمات والتجمعات الـ 30 في مناطق شمال وشرق سوري تأييدها "أي لجنة دستورية تتشكل من كافة اطياف ومكونات سوريا، وعدا عن ذلك لا نوافق عليها أبداً، ولا تعنينا أي لجنة لا يتواجدون فيها.

(كروب/ أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً