300 مقاتل ينضمون لمجلس الشدادي العسكري بعد النفير العام من قبل وجهاء العشائر

انضم 300 مقاتل من أبناء ناحية الشدادي إلى مجلس الشدادي العسكري بعد إعلان وجهاء العشائر في المنطقة النفير العام ضد الهجوم التركي على الشمال السوري.

خرجت أكاديمية الشهيد بروسك بيرو في ناحية الشدادي، دورتين تدريبيتين باسم الشهيدين كابار وعيسى، وذلك بعد إعلان وجهاء العشائر في المنطقة النفير العام ضد الاحتلال التركي.

وبلغ عدد المنضمين 300 مقاتل من أبناء ناحية الشدادي، تلقوا التدريبات العسكرية والفكرية  والدروس السياسية، وباتوا مؤهلين للوقوف على خطوط الجبهات لصد الهجوم التركي.

وبعد بعد تأدية القسم العسكري عاهد المنضمون أنفسهم والشعب الدفاع ببسالة عن كان شعوب المنطقة.

ومن جانبه أوضح الناطق باسم المجلس العسكري لناحية الشدادي حجي أبو صالح، أنه "كما تمكنت قوات قسد من تحرير الشمال السوري من رجس الإرهاب داعش ودحره في آخر معاقله بالباغوز في دير الزور، ستقف لتكمل مسيرة الشهداء على طول حدودنا لردع المحتل والغازي التركي وأذنابه من أبناء الوطن الذي يستخدمهم كدرع لجنوده".

وفي السياق أثنى القادة العسكريين على الجهود المبذولة من قبل المتدربين وباركوا لهم وللشعب تخرج دورتهم والتحاقهم برفاقهم على الجبهات آملين لهم النصر.

(ب د/هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً