69 حريق يلتهم 4175 هكتار

تُعتبر الحرائق واحدة من أكبر الأحداث المأساوية التي شهدها إقليم الجزيرة، حيث قضت على مساحات واسعة من الأراضي الزراعية والتي قُدّرت في كل من تل حميس وتل براك وتربه سبيه، بـ 4175 هكتار.

تحولت آلاف الهكتارات المزروعة بالقمح والشعير في كل من "تل حميس وتل براك وتربه سبيه"، إلى رماد، قبل أن تُسارع فرق الإطفاء إلى إخمادها بسبب سرعة الرياح التي ساعدت على توسعها في المحاصيل الزراعية.

وتكافح فرق الإطفاء في المناطق الجنوبية لإقليم الجزيرة بشكل يومي العشرات من الحرائق التي تندلع في محاصيل الفلاحين من القمح والشعير، والعدس، وستبقى الفرق مستنفرة حتى الانتهاء من موسم الحصاد.

وحذّرت لجنة الطوارئ في لجنة البلديات وحماية البيئة في وقت سابق الفلاحين بحراسة أراضيهم، كون هذه الحرائق بفعل فاعل، فيما تبنت وسائل الإعلام لمرتزقة داعش هذه الحرائق.

وصلت عدد الحرائق التي اندلعت في ناحية تل حميس حتى الـ 2 حزيران إلى 32 حريق التهمت 3250 هكتار، موزعة على الشكل الآتي: بلدة أبو جرن، "قرية أم القرى الشرقية، غسان، القيروان"، وفي بلدة عكاظ، " الحبيس، عكاظ شرقي، الهشي، الدامرجي، الناعم، الحمدو، الخولة، الحديبية"، وفي بلدة تل أحمد، "البطشان، حريقين صالحية الخواتنة، السكيرات، لحية أمو"، بلدة تل حميس، "كالوات، الحنوة، غرب الصوامع، محطة الكهرباء، وحريقين الحصوية صغيرة، الحصوية كبيرة، وأما في بلدة جزعة، "زبيدة وعكرشة، مزرعة الزرقاء، فلسطين الغربية".

أما في تل براك فقد اندلع 26 حريقاً وحصد 425 هكتار من محاصيل قرى، "درجة، و3 حرائق في قرية الناصرية، والأصيبخ، والعادلية، التابعات لبلدة الأصيبخ"، وقرية، "تل آذان، وحريقين في سميحان غربي، والجسعة، التابعات لبلدة سميحان غربي"، وأما في بلدة تل الحمدي فقد اندلعت النيران في كل من، "مدرسة تل بري، تل بري، تل شمس، تل ذيبة"، وفي بلدة تل براك، " جنوب تل براك، أم حجرة، رجم الطفيحي، هداج، الوردية، مسيلة، سكمان العلي، وحريقين في التخت، الكاخرتة، الخزنة، كوشو، مكب النفايات، أبو عرزالة".

وفي تربه سبيه كان عدد الحرائق 11 حريق التهم قرابة 500 هكتار، والقرى التي تعرضت للحرائق هي، " قرية "الشلهومية، جيلكا، فارسوك، ام عظام الحريث، حلوية، محمد دياب، السوكية،عتوية، مرجانا، بزونة".

هذا ولا تزال الحرائق تندلع فجأة في أراضي الفلاحين الذين ينتظرون حصاد محاصيلهم طيلة عام.

(أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً