أعمال خدمية عديدة تقوم بها بلديات الشعب في مقاطعتي قامشلو وكوباني

تستكمل بلدية الشعب في ديرك مشروعها بتعبيد وترميم شوارع المدينة، في وقت تستمر فيه بلدية ناحية تربه سبيه بإتمام إنشاء جسر المحلق الجنوبي وفق المعاير الفنية لبناء الجسور وتنفيذ بلديات الشعب في كوباني مشاريع جمة خلال هذا الصيف.

تستمر بلدية الشعب في مدينة ديرك بتعبيد وترميم الطرق المتضررة داخل المدينة ضمن استكمال مشروعها في صيانة الطرق قبل حلول فصل الشتاء.

عضو اللجنة الفنية في بلدية الشعب في ديرك سربل محمود أوضح " أنهم استأنفوا العمل في المشروع بعد التوقف لفترة بسبب الحظر المفروض جراء تفشي فيروس كورونا".

هذا وتبلغ المساحة الداخلة في المشروع 2700 مترًا مربعًا وبسماكة 20 سنتمترًا.

يذكر أن بلدية الشعب في ديرك قامت في العام الماضي باستخدام كمية 8440 مترًا مكعبًا ضمن أحياء مدينة ديرك.

وفي ناحية تربه سبيه تقوم بلدية الشعب بتجهيز جسر جديد للمحلق الجنوبي بعد أن تهدم الجسر القديم جراء الفيضانات التي شهدتها الناحية بسبب الهطولات المطرية الغزيرة خلال الشتاء الفائت.

ويعد أحد أهم الجسور في ناحية تربه سبيه حيث يربط القسم الغربي من الناحية بسوق الصناعة كما ويعد طريقًا للعديد من القرى الجنوبية التابعة للناحية.

وعلى الرغم من أن الجسر كان يتم ترميمه عدة مرات إلا أنه كان يتعرض للانهيار لذا قررت البلدية بناء جسر مطابق للمعايير الفنية بالجسور.

الإدارية في المكتب الفني ببلدية ناحية تربه سبيه لافا عبد العزيز أشارت إلى أنهم قاموا بإعادة بناء الجسر من البداية، حيث قاموا بتنظيف النهر وحرم الجسر بعدها قاموا بالانتقال إلى مرحلة الإسمنت المغموس بسماكة 70 سم، بوضع الإسمنت أسفل الجسر، ثم مرحلة "البيتون" المسلح من أجل تقوية الجسر أمام الفيضانات بطول 66 مترًا مكعبًا.

و بيّنت أيضًا أنهم بصدد المرحلة الثالثة، وهي بناء جدران الجسر بطول 7م، وارتفاع 2 متر وعرض 33 مترًا مكعبًا، مؤكدة أن الجسر سيكون في الخدمة خلال فترة قصيرة .

كوباني

شهدت مدينة كوباني منذ مطلع الصيف الحالي تنفيذ مشاريع خدمية جمة، من بينها ترميم شوارع المدينة عبر التعبيد الواسع للشوارع وبناء الأرصفة وتركيب أحجار الأنترلوك في شارع المحطة الرئيس وسط المدينة، إذ أن العمل على المشروع ما يزال مستمرًا.

وتعمل في مقاطعة كوباني 11 بلدية خدمية ركزت خلال هذا العام على تلافي الأخطاء السابقة وإنجاز مشاريع أكثر احترافية، وخاصة فيما يتعلق بمشاكل تشقق الطرق بعد تعبيدها بفترات قصيرة.

ومن المشاريع التي أنجزتها البلدية، تعبيد طريق شيران- جم حران بمسافة 4 كيلو متر بالإسفلت، وطريق علي شار إلى جوم علي بمسافة 5 كيلو متر، بالإضافة إلى طريق طفشو وقرية جورت بمسافة 5 كيلو متر.

كما أنه ما يزال العمل مستمرا على طريق قرية مخاراج وتل غزال، إذ يتم تهيئته تمهيدًا لتعبيده.

هذا إلى جانب مواصلة أعمال ترقيع وتعبيد الشوارع داخل أحياء مدينة كوباني بإشراف فني مباشر من مختصين لتلافي تشقق الطرق في المستقبل.

وتقول الرئيسة المشتركة للجنة البلديات في مقاطعة كوباني مقبولة بكي "هذا العام نركز على إيصال مياه الشرب إلى القرى بالإضافة إلى تمديد مشاريع الصرف الصحي داخل المدينة مثل حي الشهيد كاوا وحي الشهيد سرحد".

وأوضحت "قمنا بإنشاء حوض لتجميع مياه الشرب في قرية شيخ قمر التابعة لناحية الجلبية، إلى جانب تنشيط مشاريع المياه في القرى الواقعة غربي مقاطعة كوباني، بالإضافة إلى تمديد خطوط جديدة إلى القرى الواقعة على الحدود مع تركيا غرب كوباني، هذه القرى محرومة من مياه الشرب، وهم يشترون مياه الشرب، نخطط لنروي قرابة 100 قرية غرب المقاطعة هذا العام".

وأضافت "كما قمنا بإنشاء مناهل في بعض قرى كوباني لإيصال المياه إلى كافة القرى والمواطنين، وللحماية من نيران الصيف التي تلتهم المزروعات والأراضي، وهذه المناهل تقع في قرى طاشلوك، دونغز، طفشو، شيران، بندر ومنهلين في مدينة كوباني".

وتشهد شوارع المدينة حركة واسعة من الأعمال الخدمية، منها تعبيد، ومنها ترقيع الطرق، ومنها تركيب حجارة الأنترلوك في شارع المحطة الرئيس في المدينة، بالإضافة إلى الطرق التي تُفتتح مؤخرًا في القرى الريفية.

(كروب/سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً