عفرينية تحتفل بميلاد ابنها الشهيد على ضريحه

بقلب حزين، احتفلت العفرينية أسمهان حسن خلو بالميلاد الثامن لابنها الشهيد على ضريحه، كما وعدته قبل استشهاده.

كل عام وفي مثل هذا اليوم، تنتظر الأم أسمهان عودة ابنها "عارف محمد" من مدرسته لتحتفل بعيد ميلاده، إلا أن هذا العام اختلفت طريقة الاحتفالية عن باقي الأعوام السابقة.

أعدت أسمهان الكيك، وطبعت صورة ابنها على القالب، وكتبت عليه "ميلادك مبارك شهيدي عارف " والذي ولد بتاريخ 23 أيلول مع إشعال الشموع.

كما قامت بشراء ملابس جديدة احتفالاً بالمناسبة.

هذا العام وفي ميلاده الثامن انقلبت فرحة احتفال يوم ميلاده إلى حُزن على ضريحه في مزار شهداء تل رفعت في ناحية فافين بمقاطعة الشهباء.

"عارف جعفر محمد" استشهد مع 8 من أصدقائه الأطفال الذين لا تتجاوز أعمارهم العشرة سنوات، في 2 كانون الأول من العام المنصرم، في مجزرة ارتكبها جيش الاحتلال التركي في ناحية تل رفعت.

وقالت أسمهان خلو "في مثل هذا اليوم من كل عام، كنت أنتظر عودة ابني عارف إلى المنزل لاحتفل بميلاده، ومفاجأته بالملابس الجديدة والكيك الذي أعددته له، لقد وعدته أن أحتفل بميلاده هذا العام أيضًا، لكن قذائف الغدر لجيش الاحتلال التركي خطفت فرحة احتفالي بابني".

وأضافت: جيش الاحتلال التركي قصف ناحية تل رفعت بعشرات القذائف الصاروخية، حين كان الأطفال يلعبون في الشارع، وسقطت عدة قذائف على مكان لعبهم، ليستشهد ثمانية منهم ومواطنون كبار في السن، ويصاب 12 طفلًا بجروح بليغة.

أسمهان خلو ناشدت منظمات حقوق الطفل والمنظمات الحقوقية والدولية لمحاسبة الدولة التركية على ما ارتكبته بحق أطفالهم في ناحية تل رفعت.

(س و)

ANHA


إقرأ أيضاً