افتتاح سوق الخضار الجديد (سوق الشعب) في مدينة قامشلو

افتتحت بلدية الشعب في مدينة قامشلو، اليوم، سوق الخضار الجديد، (سوق الشعب) بشكل رسمي في خطوة هادفة إلى إعطاء المدينة منظرًا حضاريًا، والتقليل من الازدحام وسط المدينة.

افتتحت بلدية الشعب في مدينة قامشلو، اليوم، سوق الخضار الجديد الواقع شمال السوق القديم، الذي نُقل بتاريخ 8 أيار من وسط السوق المركزي في مدينة قامشلو، كونه كان يشكل ازدحامًا ضمن مركز المدينة، وكإجراء احترازي، خاصة بعد التفجير الأخير الذي استهدف مدينة قامشلو في 10 تشرين الاول 2019.

والسوق الجديد (سوق الشعب) مخصص لبيع الخضار، تبلغ مساحته 3500م2، ويوجد فيه 125 محلًا، وأرضيته مهيأة بشكل كامل.  وقد شهد حركة ملحوظة بعد الافتتاح، إذ أقبل العديد من أهالي مدينة قامشلو لشراء حاجاتهم من الخضار والفواكه من السوق الجديد، ولاقت هذه الخطوة استحسانًا من قبل الأهالي.

وشارك في مراسم افتتاح السوق العديد من أهالي مدينة قامشلو، وممثلين عن بلدية الشعب في مدينة قامشلو، ومجلس عوائل الشهداء، واتحاد أصناف في إقليم الجزيرة.

وباركت خلال مراسم الافتتاح عضوة مجلس عوائل الشهداء شمسي خان كلو افتتاح السوق الجديد، وقالت: "يجدر بنا أن نكون متقبلين للتغيير، وخاصة التغيير الذي يعود علينا بالنفع، وأن نقترب من هذه الخطوة بشكل تنظيمي كونها تهدف إلى تنظيم المدينة".

ووجهت شمسي خان كلو كلمة شكر لكل من تعاون لإتمام هذه الخطوة بأكمل وجه، وتمنت أن تلاقي هذه الخطوة تقبلًا من قبل جميع الأهالي.

عضو مجلس ناحية قامشلو نوري إبراهيم أوضح أن الخطوة التي خطتها بلدية الشعب ومجلس ناحية قامشلو كانت ضرورية لتنظيم المدينة، لأنها تحافظ على جمالية المدينة".

باركت عضوة اتحاد الأصناف في إقليم الجزيرة نوهات بطال افتتاح السوق، وأوضحت الأسباب التي دفعتهم إلى نقل سوق الخضار القديم إلى سوق الشعب (الكل) الجديد، وقالت:" هذه الخطوة تمت من أجل الحفاظ على النظافة العامة ضمن البلد، ولإعطاء المدينة منظرًا حضاريًا، وكإجراء وقائي لمنع انتشار الأمراض والأوبئة".

وبيّنت نوهات بطال أنه سيتم توزيع 112 محلًا على أصحاب المحال والبسطات وبأسعار رمزية جدًا، وقالت: "ومدة العقد خمس سنوات".

(ل م- م أ/أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً