أهالي العريشة: الوحدة والتلاحم كفيلان بالنصر على تركيا

عبّر أهالي ناحية العريشة عن رفضهم للاحتلال التركي، وقالوا "الوحدة والتلاحم الوطني بين مكونات المنطقة كفيلان بالنصر على تركيا وغيرها من الغزاة الطامعين بنهب خيرات الوطن وثرواته".

تجمع العشرات من أهالي ناحية العريشة بدعوة من مجلس الناحية، للمشاركة في تظاهرة منددة بالاحتلال التركي واعتداءاته المتكررة على مناطق شمال وشرق سوريا وعلى الآمنين في منازلهم في المناطق التي احتلتها.

انطلقت التظاهرة من أمام مبنى مجلس ناحية العريشة وتوجهوا إلى الشوارع والأحياء السكنية، وسط ترديد الشعارات التي تندد بجرائم الاحتلال التركي في شمال وشرق سوريا وتدعو إلى محاسبته.

وحمل المتظاهرون لافتات منددة بسياسات الاحتلال التركي كتب عليها "لندحر الاحتلال ونحمي قيم ثورتنا"، " لا للاحتلال التركي، لا للتغيير الديمغرافي في عفرين وسري كانيه وكري سبي/ تل أبيض"، وصور الشهداء، وسط ترديد الشعارات التي تمجد الشهادة وتحيي روح المقاومة في السجون.

وبعد وصول المتظاهرين إلى ساحة البلدية نقطة انتهاء التظاهرة، وقف الجميع دقيقة صمت، ألقى بعدها الإداري في حزب الاتحاد الديمقراطي، رأفت الدريش، كلمة أشاد فيها بدور المقاومة ومجد الشهادة والشهيد، وتابع "الوحدة والتلاحم الوطني بين مكونات المنطقة كفيلة بالنصر على تركيا وغيرها من الغزاة الطامعين بنهب خيرات الوطن وثرواته".

وتلاها كلمة باسم المجلس المدني للعريشة، ألقتها نهاد العلي، حيت فيها روح المقاومة، ونوهت أن الاحتلال التركي من خلال سياساته الإجرامية يعمل على تغيير ديمغرافية المنطقة وتهجير أهلها، وأضافت "علينا التمسك بمكتسبات الثورة التي هي ملك للشعب".

وفي السياق، ألقت إدارية مؤتمر ستار في العريشة، رجاء الصالح، كلمة قالت فيها: "بروح المقاومة سنقاوم حتى تحرير أرضنا التي احتلتها تركيا ومرتزقتها، الذين نهبوا ودمروا وهجّروا الأهالي".

وانتهت التظاهرة بالهتافات التي تحي المقاومة وتمجد الشهادة والشهيد.  

(ب د/هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً