أهالي الجرنية خلال تظاهرة  يحمّلون المجتمع الدولي مسؤولية استمرار الهجمات التركية

خرج العشرات من أهالي بلدة الجرنية بريف الطبقة الشمالي والقرى المحيطة بها اليوم في تظاهرة حاشدة تنديداً باستمرار هجمات جيش الاحتلال التركي ومرتزقته ومحاولته احتلال مناطق جديدة في شمال وشرق سورية والتي كان آخرها محاولة التقدم واحتلال قرى تابعة لبلدة عين عيسى .

التظاهرة التي شارك فيها العشرات من أهالي الجرنية  انطلقت من أمام مركز الجرنية الثقافي شرق البلدة باتجاه المجلس المدني وسط البلدة وخلالها هتف المتظاهرون بسقوط الاحتلال التركي وندّدوا بالصمت الدولي الذي أعطى تركيا ومرتزقتها الضوء الأخضر في متابعة جرائمهم بحق شعوب المنطقة.

كما حمل المتظاهرون أعلام قوات سورية الديمقراطية وصور الشهداء معاهدين باستمرار المقاومة وتصعيد النضال حتى إنهاء الاحتلال التركي وجرائمه.

وبعد الوقوف دقيقة صمت أمام مجلس بلدة الجرنية المدني ألقى كل من الرئيسة المشتركة لمجلس عوائل الشهداء بالجرنية ابتسام الإبراهيم والرئيس المشترك لمجلس الجرنية المدني يحيى الشبلي كلمات حمّلوا فيها المجتمع الدولي مسؤولية استمرار جرائم جيش الاحتلال التركي ومرتزقته بحق شعوب المنطقة واستمرار الهجمات الوحشية التي يهدف من خلالها إلى احتلال مناطق جديدة في شمال وشرق سورية .

كما عاهدت الكلمات الشهداء بالسير على خطاهم لحماية المكتسبات التي تحققت بفضلهم وتصعيد النضال والمقاومة حتى دحر الاحتلال.

(م)

ANHA


إقرأ أيضاً