أهالي منبج يتلقون نصائح وقائية للتعامل مع أبنائهم العائدين من مناطق الحكومة

نظمت لجنة الصحة في مدينة منبج وريفها محاضرات توعوية لذوي الطلاب الذين من المفترض أن يعودوا من مناطق الحكومة السورية في غضون الأيام القليلة المقبلة، وذلك حول طريقة التعامل مع أبنائهم، في الوقت الذي تشهد فيه مناطق الحكومة انتشارًا كبيرًا للإصابات بفيروس كورونا.

توافد المئات من ذوي طلاب الشهادة الثانوية بفرعيها الأدبي والعلمي إلى كل من مدرسة الغسانية والقاسم والعروبة، وذلك بدعوة من لجنة التربية والتعليم في مدينة منبج وريفها، لتلقي التوصيات الوقائية الطبية اللازمة للتعامل مع أبنائهم الذين سيعودون من مناطق الحكومة السورية في غضون الأيام القليلة المقبلة.

وأشرفت على عملية التوعية الصحية لجنة الصحة في مدينة منبج وريفها بالاعتماد على فرق مختصة، وحضر ذوو الطلاب اليوم، المحاضرات التوعوية في كل من المدارس آنفة الذكر، حيث شددت فرق التثقيف الصحي على ضرورة التعامل بجدية مع الطلاب العائدين، والتنبه لخطر احتمال إصابتهم بفيروس كورونا الذي سجل العديد من الإصابات به في مناطق الحكومة السورية.

كما تضمنت النصائح جملة من إجراءات الحجر المنزلي التي يجب تطبيقها على الطلاب العائدين من الامتحانات، ووزعت نصائح مطبوعة ورقيًا، تضمنت بندين رئيسين "نصائح هامة للأشخاص العائدين من منطقة موبوءة، نصائح عند السفر إلى منطقة موبوءة".

وأعلنت الحكومة خلال الأسبوع الفائت عن ارتفاع يوميّ في عدد الإصابات بفيروس كورونا، وكانت آخر إحصائية قد نُشرت يوم الجمعة المنصرم لـ22 مصابًا، ليرتفع إجمالي عدد المصابين إلى 394، توفي منهم 16 شخصًا.

(كروب/ج)

ANHA


إقرأ أيضاً