أهالي منطقة ديرك يودعون الشهيد أسامة إلى مثواه الأخير

شيّع أهالي منطقة ديرك ونواحيها جثمان الشهيد أسامة العبدالله الذي استشهد في دير الزور أثناء القيام بواجبه العسكري إلى مثواه الأخير في مزار الشهيد خبات.

ودّع اليوم أهالي منطقة ديرك ونواحيها الشهيد أسامة العبدالله من مرتبات قوات الحماية الذاتية الذي استشهد في دير الزور أثناء القيام بواجبه العسكري.

وبعد استلام جثمان الشهيد من مشفى ديرك ووسط ترديد الشعارات التي تمجد شهداء الحرية توجه المشيعون إلى مزار الشهيد خبات بموكب ضم العشرات من السيارات جابت شوارع مدينة ديرك ومن ثم توجهت إلى المزار.

ولدى وصول الموكب إلى المزار، حمل رفاق الشهيد جثمانه على الأكتاف وتوجهوا به صوب منصة الشرف.

بدأت المراسم هناك بالوقوف دقيقة صمت، ومن ثم ألقى سالم إبراهيم المستشار في هيئة الأركان في قوات الحماية الذاتية كلمة قال فيها: "نتوجه بالعزاء إلى عوائل الشهداء الذين وقفوا سداً منيعاً في وجه هجمات الاحتلال التركي ومرتزقته، للدفاع عن كرامة وحرية شعوب شمال وشرق سوريا".

وبدوره تحدث الرئيس المشترك لمجلس ناحية ديرك صاحب عثمان وقال: " إن دماء أبناء وبنات شعوب شمال وشرق سوريا اختلطت مع بعضها في جبهات القتال للدفاع عن أمن وسلامة هذا الوطن والشعب الأبي".

وتابع عثمان" إن شعوب شمال وشرق سوريا سيكملون مسيرة أخوة الشعوب والعيش المشترك، حتى تحقيق النصر والعيش على أرض آبائهم وأجدادهم بحرية وكرامة".

وبعد الانتهاء من الكلمات قرئت وثيقة الشهيد من قبل مجلس عوائل الشهداء وسلمت لذويه، وبدورها أكدت عائلة الشهيد فخرهم بابنهم الذي استشهد على طريق الكرامة والشرف وحماية الأرض والعرض.

وبعد تسليم الوثيقة لذوي الشهيد حمل رفاق دربه جثمانه على الأكتاف وتوجهوا صوب مزار الشهيد خبات ليوارى الثرى في مثواه الأخير وسط زغاريد الأمهات والشعارات التي تمجد الشهداء.

(كروب/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً