أهالي قرية جرنك: سنقاوم بالحجارة إن تطلب الأمر أمام الاحتلال ولن نترك قريتنا

استهدفت دولة الاحتلال التركي صباح اليوم قرى تابعة لمدينة قامشلو وناحية عامودا بالأسلحة الثقيلة، أهالي قرية جرنك في عامودا أكدوا على المقاومة والوقوف مع قواتهم العسكرية.

وكان عدد من القرى الحدودية في إقليم الجزيرة تعرضت صباح اليوم، للقصف من قبل جيش الاحتلال التركي.

أهالي قرية جرنك في ريف عامودا والتي تعرضت للقصف، أشاروا إلى أنهم سيقاومون في وجه الاحتلال التركي ولن يتركوا قريتهم.

https://www.hawarnews.com/kr/uploads/files/2022/08/08/152700_hewaz-emre-1.jpg

وقال المواطن هواز عمر :" قصفت الدولة التركية المحتلة القرية والمنطقة في ساعات الصباح. إن هدفها من هذه الهجمات إخلاء قرانا. إنها تسعى إلى دفع أهالي القرية إلى مغادرتها"

وأكد عمر أنهم لن يتركوا منازلهم وسيبقون على أرضهم حتى آخر قطرة دم وأضاف:" سنقاوم حتى النهاية إلى جانب مقاتلينا. وأدعو جميع أهالي القرية إلى أن يقاوموا على أرضهم. وأن يحموا أرضهم من الاحتلال التركي."

https://www.hawarnews.com/kr/uploads/files/2022/08/08/152605_cuma-emer-2.jpg

وبدوره تابع جمعة عمر :" إنهم يسعون إلى زعزعة الاستقرار(الاحتلال التركي ومرتزقته) ودفع شعب المنطقة إلى الهجرة من خلال هذه الهجمات. ليقوموا بتوطين مرتزقتهم مكان الأهالي الأصليين."

وأضاف عمر:" أن يموت الإنسان بكرامة على أرضه أفضل من الهجرة. إن الدولة التركية تريد استعادة العثمانية الجديدة. إننا نثق بقواتنا حتى النهاية. إن سبب بقائنا في منازلنا حتى الآن هو ثقتنا بقواتنا قسد. وسنقاوم حتى النهاية بالأسلحة المتاحة إلى جانب قواتنا."

https://www.hawarnews.com/kr/uploads/files/2022/08/08/152644_ekrem-hec-sakir-2.jpg

وعن الموضوع ذاته قال المواطن أكرم حجي شاكر إنهم لن يتركوا أرضهم رغماً عن أردوغان وواصل:" لن نتخلى عن أرضنا مهما هاجمنا أردوغان بطائراته وقذائفه وسنقاوم بالحجارة أيضاً. إن هذا المنزل لنا وهذه القرية لنا وهذه الأرض لنا. ولن نتخلى عن أرضنا."

وبين شاكر أن أردوغان يسعى إلى القضاء على الكرد  وتهجيرهم من خلال هجماته هذه ودعا شاكر الأهالي إلى المقاومة وتعزيز وحدتهم ضد هذه الهجمات. وقال:" لن نتخلى عن أرضنا حتى آخر قطرة دم في عروقنا. ونحن نثق بقواتنا قسد حتى النهاية. سنبقى بجانب أبنائنا حتى النهاية وسنحقق الانتصار بالمقاومة."

https://www.hawarnews.com/kr/uploads/files/2022/08/08/152625_edba-etem-emer-2.jpg

وأكدت المواطنة أديبة عمر أن هدف أردوغان من هذه الهجمات إثارة الرعب في نفوس الأهالي ليتركوا منازلهم وأرضهم. وواصلت:" إن الدولة التركية المحتلة تخيف أطفالنا بقذائفها. سنقاوم مع أبنائنا بكل إمكانياتنا وفي الجبهات المتقدمة حتى النهاية."

(ر)

ANHA


إقرأ أيضاً