أهالي ريف الرقة الشرقي: لعبة روسيا كضامن باتت مكشوفة

استنكر أهالي ريف الرقة الشرقي هجمات الاحتلال التركي المستمرة على ناحية عين عيسى، وأكدوا أن لعبة روسيا كضامن باتت مكشوفة، ووصفوها بـ "شريك الاحتلال التركي".

وسط صمت دولي واضح، يتكرر السيناريو نفسه كل يوم في ناحية عين عيسى، من قصف عشوائي على الناحية الآهلة بالمدنيين، دون أن يحرك المجتمع الدولي أو الضامن الروسي ساكنًا.

أهالي ريف الرقة الشرقي استنكروا هذه الهجمات، في حديث لوكالتنا، وحمّلوا الضامن الروسي والمجتمع الدولي مسؤولية ما يجري في الناحية.

'مستعد للتضحية بأبنائي في سبيل الدفاع عن الأرض الطاهرة'

https://www.hawarnews.com/ar/uploads/files/2021/01/17/203904_ibrahym-alaly.jpg

أشاد المواطن إبراهيم العلي بدور مقاتلي ومقاتلات قوات سوريا الديمقراطية الذين يتصدون لهجمات الاحتلال التركي على ناحية عين عيسى، وأضاف: "سنضحي بأنفسنا في سبيل الدفاع عن هذه الأرض ولن نسمح لتركيا بالدخول إليها".

وأمضى إبراهيم العلي قائلًا: " استشهد ابني أثناء مشاركته في حملة تحرير الرقة من مرتزقة داعش، وأنا مستعد أن أضحي بجميع أبنائي في سبيل الدفاع عن هذه الأرض الطاهرة التي رويت بدماء الشهداء".

وأكد العلي خلال حديثه، أن "هذه الأرض حررناها من مرتزقة داعش بدماء أبنائنا، كيف يريد المحتل التركي ومرتزقته سلبها منا، نحن أسر شهداء وشعوب هذه المنطقة لن نقبل بهذا الشيء ومستعدون للمقاومة في أي وقت".

'لن نسمح بدخول تركيا دخول أرضنا'

https://www.hawarnews.com/ar/uploads/files/2021/01/17/203944_abtsam-alahmd.jpg

وبدورها أكدت المواطنة ابتسام الأحمد أن لعبة الدولة الروسية كضامن لوقف إطلاق النار باتت مكشوفة أمام شعوب مناطق شمال وشرق سوريا، لأنها اليوم شريك بهذه الهجمات السافرة التي تستهدف وحدة وأمن مكونات المنطقة".

وأضافت ابتسام الأحمد: "لا نقبل بهذه الهجمات، وعلى المجتمع الدولي قول الحق فيما يخص الانتهاكات التي ترتكبها تركيا في مناطقنا، تركيا ارتكبت العديد من الجرائم والمجازر بحق شعوب هذه المنطقة، لكن المجتمع الدولي لم يبدِ أي رأي بخصوص هذا الموضوع".

واختتمت ابتسام الأحمد حديثها بالقول: "سنقاوم بأبنائنا ونسائنا وشيوخنا وأطفالنا المحتل ومرتزقته ولن نسمح له بالدخول إلى أراضينا".

'لا نقبل بهجمات تركيا السافرة'

https://www.hawarnews.com/ar/uploads/files/2021/01/17/204008_mhmd-alsalm.jpg

من جانبه المواطن محمد السالم، قال: "نحن أهالي ريف الرقة الشرقي، لا نقبل بهذه الهجمات السافرة على ناحية عين عيسى وعلى أهلها العزل الذين يتمسكون بأرضهم".

وأضاف محمد السالم: "عين عيسى هي جزء من أراضينا، وأهلها هم أهلنا، لن نسمح لتركيا ومرتزقتها بتدنيس هذه الأرض، ولن نقبل باحتلالها".

(س ر)

ANHA


إقرأ أيضاً