أهالي تل كوجر والشدادي يدعون إلى الوقوف صفًا واحدًا ضد مخططات الاحتلال التركي

ندد المئات من أهالي ناحية تل كوجر والشدادي بجرائم الاحتلال التركي في مناطق شمال وشرق سوريا، والهجمات التركية على مناطق الدفاع المشروع ودعوا إلى الوقوف صفًّا واحدًا ضد مخططات الاحتلال التركي.

تل كوجر

وشارك المئات من أهالي ناحية تل كوجر في تظاهرة مناهضة لجرائم الاحتلال التركي في مناطق الدفاع المشروع ومناطق شمال شرق سوريا.

الأهالي الذين تجمعوا وسط المدنية حملوا لافتات كتب عليها "لا للاحتلال العثماني الجديد في شمال العراق وليبيا وسوريا"، بوحدتنا سندحر المؤامرات ضد الشعوب".

وجابت التظاهرة الشارع الرئيس للناحية وسط ترديد الشعارات التي تندد بجرائم الاحتلال وتدعو إلى تصعيد النضال وتعزيز وحدة الشعوب.

وتجمع المتظاهرون وسط الناحية، حيث ألقى المواطن عسان العبد الله كلمة باسم الأهالي قال فيها: "إننا نوجه رسالتين إحداها إلى الرأي العام المحلي والأخرى إلى الرأي العام الدولي، نقول للرأي المحلي ألا تعرفون حقيقة الدولة التركية الفاشية؟ ألا تنظرون إلى مجازرها التي ترتكبها بحق الأبرياء والمشاهد الدموية لا تزال آثارها موجودة إلى الآن، وما فعلته بالأحرار والوطنيين، فنقول لكم إن هجمات ومخططات تركيا لا تستهدف فقط الشعب الكردي إنما كل شعوب الشرق الأوسط ".

وأضاف العبد الله "وكما أننا نقول للرأي العام الذي يغمض عينيه ويسد آذانه وفمه، نحن باقون ومستمرون في المقاومة على نهج القائد عبد الله أوجلان في التصدي للهجمات التي نتعرض لها، ونناشد جميع أحرار العالم للوقوف في خط المقاومة أمام مخططات الدولة التركية، ونقول هل يوجد في ليبيا أكراد، وهل يوجد في مصر اتحاد ديمقراطي وأكراد هل يوجد في اليمن أكراد، نقول لا إنما مخططات تركيا تهدف إلى إبادة العالم ونشر الحروب فيه".

وانتهت التظاهرة بالشعارات التي تنادي بالوقوف صفًّا واحدًا ضد مخططات الاحتلال التركي.

الشدادي

خرج المئات من أهالي الشدادي وممثلي المؤسسات المدنية في تظاهرة تنديدًا بممارسات الاحتلال التركي ومرتزقته في شمال وشرق سوريا، وتأكيدًا لرفصهم لأي وجود تركي في المنطقة.

التظاهرة التي نُظمت من قبل مجلس الناحية بدأت من أمام مقر المجلس، وتوجهت إلى ساحة الجبسة، وسط ترديد الشعارات التي تندد بجرائم الاحتلال التركي في شمال وشرق سوريا وتدخلاتها في العراق وليبيا.

المتظاهرون حملوا صور الشهداء وأعلام قوات سوريا الديمقراطية ولافتات منددة بسياسات الاحتلال التركي، وسط ترديد الشعارات التي تمجد الشهادة والشهيد وتحيي روح المقاومة في السجون.

وعند وصول المتظاهرين إلى ساحة الجبسة نقطة انتهاء التظاهرة وقف الجميع دقيقة صمت، ألقى بعدها الإداري في حزب الاتحاد الديمقراطي، مصطفى العلي، كلمة أشاد فيها بدور أخوة الشعوب بالمنطقة في دحر المرتزقة الذين حاولوا النيل من مكتسبات المنطقة.

ولفت العلي، أن المقاومة التي يبديها شعوب شمال وشرق سوريا ضد كافة القوى الإرهابية والجماعات المرتزقة وعلى رأسها الاحتلال التركي سترسم المستقبل للأجيال القادمة.

وأكد العلي في نهاية كلمته، أن شعوب المنطقة يرفضون كافة أشكال الاحتلال التركي ومرتزقته في المنطقة، وسيساندون قوات سوريا الديمقراطية حتى دحر كافة الجماعات المرتزقة وتحرير المنطقة.

وانتهت التظاهرة بترديد الشعارات التي تحيي روح المقاومة وتنادي بوضع حد لسياسات تركيا الهمجية.

 (ب د/ ك-ع)

ANHA


إقرأ أيضاً