اجتماع الأردن يؤكد ضرورة حل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي ويرحب بمعاهدات السلام مع الأخيرة

أكد وزراء الخارجية المشاركون في الاجتماع الرباعي المنعقد في الأردن، اليوم، على ضرورة حل الصراع الفلسطيني - الإسرائيلي، ورحبوا باتفاقات السلام بين البحرين والإمارات وإسرائيل.

وبدأت، اليوم الخميس، في العاصمة الأردنية، فعاليات اجتماع عمّان الرباعي حول عملية السلام في الشرق الأوسط بمشاركة مصر وفرنسا وألمانيا ومبعوثة الاتحاد الأوروبي.

وضمّ الاجتماع الوزاري وزير خارجية الأردن أيمن الصفدي، ووزراء خارجية مصر سامح شكري، وفرنسا جان إيف لودريان، وألمانيا هايكو ماس، وممثلة الاتحاد الأوروبي سوزانا تريستال.

وتركز الاجتماع الوزاري الرباعي على تبادل وجهات النظر حول الوضع الراهن لعملية السلام في الشرق الأوسط وتبعاته.

وقال وزير خارجية فرنسا، جان إيف لودريان، إنه "لا بديل عن حل الدولتين للصراع الفلسطيني الإسرائيلي"، وأضاف خلال مؤتمر صحافي بعد الاجتماع الرباعي أن اتفاقات السلام الأخيرة مهمة جدًّا لتحقيق الاستقرار في المنطقة و"نحن مصممون على تحقيق الاستقرار الإقليمي".

وأشار الى أن "تعليق إسرائيل لضم أراضٍ فلسطينية يجب أن يتحول إلى قرار نهائي".

ومن جانبه، رحب وزير خارجية ألمانيا هايكو ماس "باتفاقات السلام بين البحرين والإمارات وإسرائيل"، وقال: "بالإمكان توظيف اتفاقات السلام لحل الصراع الفلسطيني ـ الإسرائيلي".

أما وزير خارجية مصر، سامح شكري، فأكد على أن اتفاقات السلام بين البحرين والإمارات وإسرائيل خطوة مهمة، وأضاف "لا بد من تلبية حقوق الشعب الفلسطيني عبر إقامة دولة فلسطينية مستقلة على حدود العام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية".

وقال: "يجب استئناف المفاوضات بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل، وحل الصراع الفلسطيني ـ الإسرائيلي يكمن بإقامة دولة فلسطينية".

وبدوره، أكد وزير خارجية الأردن، أيمن الصفدي، على أهمية حل الدولتين للصراع الفلسطيني والإسرائيلي، قائلًا: "السلام الشامل خيار استراتيجي للجميع، والجميع متفق على حل الدولتين كأساس للسلام في المنطقة".

(ش ع)