اجتماع وصف "بالهام" عُقد بين PYNK وممثّلي الخارجية السّويديّة

أكّد سكرتير حزب اليسار الديمقراطي في سوريا صالح كدو على أنّ الوفد السويدي أكّد دعم السويد للحوار الكردي – الكردي, وأنّ ممثّلي الأحزاب الكردية بيّنوا مدى أهمية موقف السويد الذي يرفض الانتهاكات التركية في المنطقة, وضرورة استمرار العلاقات لا سيّما على الصعيد السياسي.

وجاء تصرح صالح كدو بعد الاجتماع الذي جمع بين ممثلي أحزاب الوحدة الوطنية الكردية " PYNK" وممثلي الخارجية السويدية, الذي عقد مساء اليوم في مدينة قامشلو.

وضمن سلسلة لقاءت وفد الخارجية السويدية بمؤسسات الإدارة الذاتية والعسكرية في شمال وشرق سوريا, التقوا أحزاب الوحدة الوطنية الكردية " PYNK", في مركز حزب الاتحاد الديمقراطي بمدينة قامشلو, بعد أن انتهى الوفد من زيارة ولقاء قيادة قوات سوريا الديمقراطية.

وعقد الاجتماع بين الطرفين، الوفد السويدي ضم كلّاً من "رئيس الوفد المبعوث الخاص بالملف السوري في وزارة الخارجية السويدية بير أورنيوس، مسؤول الملف الإنساني والمساعدات في وزارة الخارجية السويدية توماس ماركوس، والمستشارة في المعهد الأوروبّي للسلام أفين جتين", وممثلين عن أحزاب الوحدة الوطنية " PYNK"  ضمّ كلّاً من "الدار خليل, نصر الدين إبراهيم, صالح كدو, سما بكداش, آسيا عبد الله,  محمد موسى, جمال شيخ باقي".

وكان قد وصل الوفد السويدي إلى مناطق شمال وشرق سوريا يوم السبت الماضي عبر المعبر الحدودي سيمالكا, والتقى عدداً من مؤسسات الإدارة الذاتية ومؤسسات المجتمع المدني, وزار مزار الشهداء, وقيادة قوات سوريا الديمقراطية.

وعن فحوى الاجتماع وأهميته أشار سكرتير حزب اليسار الديمقراطي في سوريا صالح كدو إلى أنّ الاجتماع كان في غاية الأهمية واجتماع اتّسم بالإيجابية, نظراً لموقف ممثلي الوفد السويدي من مشروع شمال وشرق سوريا في إدارة المنطقة, والدفاع عنها.

وقال كدو: "ركّزنا فيها على محورين أساسيّين هما الحوار الكردي - الكردي, وعن الدعم السويدي الضروري للمنطقة بمختلف الأصعدة, بالإضافة إلى تقييم موقف حكومة السويد الإيجابي تجاه شمال وشرق سوريا, ووجهنا شكراً خاصّاً لمملكة السويد على موقف وزيرة الخارجية التي بيّنت موقف السويد حيال تركيا, وإدانتها لتركيا لما تنتهكه في مناطق شمال وشرق سوريا".

وأضاف: " لقائنا كان ناجحاً, وأكّدنا على ضرورة الاستمرار في العلاقات بين الطرفين, واستمرار الزيارات والحوار, والتمسنا دعم السويد للحوار الكردي - الكردي, ودعم المنطقة".

هذا ومن المتوقّع أن يزور الوفد السويدي صباح يوم غد أحزاب المجلس الوطني الكردي "ENKS", والاجتماع مع ممثلي المجلس حسب رئيس الوفد السويدي بير أورنيوس.

(كروب/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً