اختتام فعاليات المكتبة الجوالة في مدينة الرقة وريفها

اختتمت حركة الشبيبة الثورية السورية واتحاد المرأة الشابة، اليوم، في الرقة، فعاليات المكتبة الجوالة بعد زيارتها لقرية الكالطة بريف الرقة الشمالي، التي شارك فيها أعضاء المجلس العام، ومجالس الشعب في الريف الشمالي.

بدأت فعاليات المكتبة الجوالة بالوقوف دقيقة صمت إجلالاً لأرواح الشهداء، ثم ألقى الرئيس المشترك للمجلس العام في الريف الشمالي لمدينة الرقة، أحمد الخليل كلمة قال فيها "باسمي واسم المجلس العام في حزيمة والمؤسسات في الخط الشمالي نرحب بالشبيبة الثورية ونضم صوتنا إلى أصواتهم المطالبة بالحرية الجسدية للقائد أوجلان".

وطالب الخليل منظمات حقوق الإنسان ومجلس الأمن الدولي بالتدخل السريع من أجل الحرية الجسدية للقائد أوجلان.

عضو حركة الشبيبة الثورية السورية في الرقة، محمود العمر بدوره قال "باسم الشبيبة الثورية واتحاد المرأة الشابة نرحب بالمشاركين في فعاليتنا التي انطلقت من منبج والطبقة واليوم تنهي يومها الثالث والأخير في الرقة".

أوضح العمر أن هدفهم من هذه الفعالية "هو النضال من أجل تحقيق الحرية الجسدية للقائد أوجلان"، مؤكداً "نحن اليوم موجودون بفضل فكر القائد وشهدائنا الأبرار، ونعاهد القائد والشهداء بالسير على دربهم".

واختتمت الفعالية بعرض سينفزيون عن المؤامرة الدولية التي تعرض لها القائد عبد الله أوجلان.

ومن المقرر أن تتوجه المكتبة الجوالة يوم غد صوب ريف دير الزور الغربي.

(م خ/خ)

ANHA


إقرأ أيضاً