الاحتلال التركي يقطع المياه عن الحسكة ومديرية المياه تطالب بإخراجها من سيطرة الاحتلال

​​​​​​​عاد الاحتلال التركي ومرتزقة "الجيش الوطني السوري" إلى قطع المياه عن مقاطعة الحسكة من جديد دون معرفة الأسباب, ومديرة المياه ناشدت المنظمات الإنسانية والدولية بالتدخل لإخراج المحطة من تحت سيطرة الاحتلال ومرتزقته.

وبعد احتلال سري كانيه قطع الاحتلال التركي مع مرتزقة "الجيش الوطني السوري" المياه عن مدينة الحسكة, لفترة ما تقارب الشهرين، ولكن بعد عدة تدخلات من الجانب الروسي تمت إعادة المياه إلى المدينة وإدخال ورش الصيانة للمحطة.

وفي الـ24 من شهر شباط المنصرم، أخرج الاحتلال ومرتزقته العمال من المحطة، وأوقفوها عن العمل أيضاً، ولكن بعد فترة أسبوع وعدة لقاءات بين الروس والاحتلال عادت المحطة للعمل مرة أخرى.

واستمراراً لانتهاكاته وإجرامه أخرج الاحتلال التركي يوم أمس العمال من محطة علوك وقطعوا المياه من جديد عن مدن مقاطعة الحسكة، والتي تحتضن آلاف من المُهجّرين من مناطق سري كانيه والقرى القريبة من خطوط الاشتباكات.

الرئيسة المشتركة لمديرية المياه في مقاطعة الحسكة، سوزدار أحمد, قالت لوكالة أنباء هاوار "منذ البارحة الاحتلال التركي مع مرتزقته قطعوا المياه عن أهالي مدينة الحسكة وضواحيها, ومن المفترض أن الدولة الروسية كانت الضامن لعدم قطع المياه عن المدينة, ولكنهم لم يعلبوا دورهم بشكل جيد".

وأضافت سوزدار أحمد "أطفاء المحطة تعتبر كارثة فأكثر من مليون نسمة في المدينة بدون مياه, وإلى الآن لا نعلم سبب توقف المحطة, فمنذ ثلاثة أيام المرتزقة يمنعون عمال المحطة من دخولها ".

وتابعت سوزدار حديثها "حسب الإمكانيات المتاحة لدينا سنقوم بتوزيع المياه على الأهالي عن طريق الصهاريج, وحفر الآبار الصالحة للاستعمال المنزلي في الشوارع, لدينا عدة مشاريع البعض منها بدأنا بها والبعض الآخر في وقت قريب سنقوم بالبدء بها, وسنواجه هذه الأزمة مثل كل مرة".

وناشدت الرئيسة المشتركة لمديرية المياه في مقاطعة الحسكة, المنظمات الإنسانية والدولية بالتدخل وإخراج  المحطة من تحت سيطرة الاحتلال ومرتزقته, وطالبت الأهالي بالحفاظ على المياه الموجودة لديهم، واستهلاكها وفق الحاجة.

يذكر أن محطة علوك هي محطة استراتيجية تغذي مدينة الحسكة وناحية تل تمر والمناط الجنوبية من الحسكة كالهول, العريشة, الشدادي ومركدة, بالإضافة إلى المخيمات الموجودة ضمن المنطقة, كمخيم العريشة, الهول, وواشوكاني.

(هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً