الاتحاد الأوروبي يرفض الاعتراف بلوكاشنكو رئيسًا لبيلاروسيا

أعلن الاتحاد الأوروبي على لسان وزير خارجية الاتحاد جوزيب بوريل، عن رفضه الاعتراف بالكسندر لوكاشنكو رئيسًا لبيلاروسيا، مشيرًا الى "نتائج مزورة" لانتخابات 9 آب/اغسطس وإلى أنه "يفتقد الى أي شرعية ديموقراطية".

وقال بوريل في بيان اليوم، إن "انتخابات 9 آب/اغسطس لم تكن حرة ولا نزيهة، الاتحاد الأوروبي لا يعترف بالنتائج المزورة، بالتالي فإن ما يسمى أداء اليمين والولاية الجديدة التي يقول الكسندر لوكاشنكو إنه يتولاها ليس لهما أي شرعية ديموقراطية".

وأدى لوكاشنكو اليمين الدستورية أمس الأربعاء، بشكل غير متوقع خلال حفل نظم بعيدًا عن الأنظار.

وأكد بوريل أن أداء اليمين "يناقض بشكل مباشر رغبة شرائح واسعة من الشعب البيلاروسي عبر عنها خلال تظاهرات عدة سلمية وغير مسبوقة، ولن يؤدي إلا إلى تفاقم الأزمة السياسية" في البلاد.

وتابع: "نظرًا للوضع الحالي، يعيد الاتحاد الأوروبي النظر في علاقاته مع بيلاروس".

وكرر بوريل التأكيد أنهم ينتظرون من السلطات البيلاروسية أن تمتنع عن أي قمع وعنف إضافيين ضد شعب بيلاروس، وأن تفرج فورًا وبدون شروط عن كل الذين أوقفوا في إطار التظاهرات، داعيًا الى "انتخابات ديموقراطية جديدة" في البلاد.

(ي م)


إقرأ أيضاً