العيادة المتنقلة "آري" عمل إنساني لتلبية الحالات الطارئة في قرى ديرك

في خطوة هي الأولى من نوعها، ونظراً لحاجة قرى منطقة ديرك إلى العناية الطبية أثناء ظهور الحالات الطارئة، بادرت وقفة المرأة الحرة إلى افتتاح عيادة متنقلة.

نظراً لبُعد العديد من القرى عن مدينة ديرك، وبغية تقديم عمل إنساني، بادرت وقفة المرأة الحرة بافتتاح عيادة متنقلة باسم آري، للعمل في قرى المنطقة لمدة ثلاثة أيام خلال الأسبوع كخطوة بدائية.

الهدف من العيادة المتنقلة معالجة الحالات الطارئة وخاصة النساء والأطفال، ومجهزة بجهاز إيكو محمول، وجهاز التنفس الصناعي، ويتوفر ضمنها الأدوية اللازمة. 

ويعمل ضمن العيادة المنتقلة آري ممرضة وقابلة قانونية، ومن المقرر أن تبدأ العمل بدءًا من بداية شهر تشرين الأول.

أوضحت وقفة المرأة الحرة ومؤتمر ستار عبر بيان ألقي في مركز الشهيد باور للشبيبة، قرئ من قبل الإدارية في وقفة المرأة الحرة ليلى عمر، أنه "تم تقديم مشروع العيادة المتنقلة لتغطية قرى ديرك، لأن تلك القرى تعاني من النقص في المجال الصحي".

وبيّنت ليلى عمر أن الهدف من العيادة المتنقلة مساعدة أهالي القرى وخاصة النساء والأطفال الذين يعانون من الأمراض المزمنة، وصعوبة النقل وخاصة خلال فصل الشتاء، وفي ظل انتشار فيروس كورونا.

وصرحت ليلى عمر لوكالتنا أن هذه الخطوة هي الأولى من نوعها في المنطقة، والهدف منها تقديم العلاج والأدوية لأهالي قرى برآف والكوجرات، وبيّنت أن العيادة ستعمل ثلاثة أيام خلال الأسبوع كخطوة بدائية.

(كروب/ أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً