البرلمان الإيراني يختار قاليباف خلفاً للاريجاني

فاز المرشح المحافظ محمد باقر قاليباف برئاسة البرلمان الإيراني الجديد، لعام واحد, بعد حصوله على الأكثرية الساحقة من الأصوات، خلال اقتراع البرلمان صباح اليوم، خلفاً لعلي لاريجاني.

ونال قاليباف غالبية الأصوات وحصد 230 صوتاً، من أصل 264 صوتاً حضروا الاجتماع من أصل 290.

فيما نال فريدون عباسي، رئيس هيئة الطاقة الذرية في حكومة الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد، 17 صوتاً، بينما صوّت 12 نائباً لصالح مصطفى ميرسليم، وزير الثقافة في حكومة الرئيس السابق هاشمي رفسنجاني، وبلغ عدد الأصوات الباطلة ثمانية.

ويعدّ السياسي المحافظ، قاليباف, من أشد المنتقدين لأداء حكومة الرئيس الإيراني حسن روحاني، وبخاصة في الملفات الاقتصادية.

كما تم انتخاب أمیر حسین قاضي زادة هاشمي بـ 208 صوتاً، وعلي نیكزاد بـ 196 صوتاً بصفة النائبين الأول والثاني لرئيس البرلمان.

وشغل قاليباف الضابط السابق في الحرس الثوري، مناصب عدة سابقاً، فقد كان عمدة طهران ما بين 2005 و2017، وكان قائداً لمقر خاتم الأنبياء للإعمار في فترة 1994-1997، وقاد سلاح الجو في الحرس الثوري من 1997 إلى 2000، وكان رئيساً للشرطة الإيرانية في الفترة من 2000 إلى 2005.

(ر ح)


إقرأ أيضاً