الديمقراطي الكردستاني يحشد قواته بالقرب من جبل غاره

وجه الحزب الديمقراطي الكردستاني قوة خاصة تسمى بــ كولان، وهي قوة مرتبطة بشكل مباشر بمسرور بارزاني رئيس حكومة إقليم كردستان، يرافقها عدد من الآليات والمعدات العسكرية الثقيلة، إلى مناطق الدفاع المشروع “ميديا” الخاضعة لسيطرة الكريلا، وبدأت بالتمركز في مواقع بالقرب من جبل غاره.

وبعد اشهر من التصعيد في منطقة زيني ورتي بشمالي هولير، بدأ الحزب الديمقراطي الكردستاني بالتصعيد في منطقة غاره (Garê)، وبحسب مصدر محلي، فإن الديمقراطي الكردستاني يرسل منذ أمس السبت قوة تدعى بـ كولان، تابعة لمسرور بارزاني، إلى ناحية دينارتي وسهل نهلة التابعة لناحية أكري بمحافظة دهوك.

وأفاد المصدر نفسه، بأن "البيشمركة" رفضوا التوجه إلى المناطق الخاضعة لسيطرة الكريلا، لذلك أرسل البارزاني قوة خاصة به تسمى بـ كولان إلى المنطقة.

وبحسب مصادر محلية لوكالة rojnews فقد دخلت العديد من الآليات العسكرية تحمل معدات عسكرية ثقيلة غير مرقمة إلى قرى “ملكة، دوستيكا، غيسى، تلة دينارتي، تلة مزرنكان، تلة نافخوش، تلة دفري، مامشمش”، والقرى الأشورية و اخرى تابعة لعشائر الزيبارية، وبدأت بحفر الخنادق وبناء الملاجئ والسواتر العسكرية.

 وتعد ناحية دينارتي وسهل نهلة إدارياً جزءاً من منطقة آكري بمحافظة دهوك، لكنها قريبة أيضاً من جبل غاره والمعروفة أيضاً محلياً بمنطقة الكريلا.


إقرأ أيضاً