الإدارة المدنية توسع رقعة التنظيم في الطبقة

افتتحت الإدارة المدنية الديمقراطية لمنطقة الطبقة ضمن مراسم اليوم، مجلس "الشهيد عبد الله الصايل" لمجالس ودور شعب قسم القرية، وذلك في سلسلة الخطوات التي تبذلها الإدارة لتوسيع رقعة التنظيم والإدارة في المنطقة على العموم.

وشارك في الافتتاح العشرات من أعضاء مجالس الأحياء ودور الشعب في الطبقة وريفها إلى جانب الرئيسة المشتركة للمجلس التشريعي في الطبقة روشن حمي.

وتأتي خطوة إحداث مجلس الشهيد عبد الله الصايل الذي ينضوي تحته 4 دور شعب، و43 مجلس حي في قسم القرية من مدينة الطبقة؛ "قسم القرية يطلق على الاحياء الشعبية في المدينة"، ضمن المساعي والجهود الحثيثة التي تبذلها الإدارة لتسهيل أمور المواطنين وتأمين كافة احتياجاتهم، وسيضم المجلس خلال الفترة القادمة كافة المجالس في مدينة الطبقة باستثناء مجالس عايد والأحياء "وهي أسماء لعدد من الاحياء في مدينة الطبقة"، أي ما يقارب أكثر من 60 بالمئة من مجالس المدينة.

وخلال الافتتاح تحدثت الرئيسة المشتركة للمجلس التشريعي روشن حمي مباركةً في مستهل حديثها لأعضاء مجلس الطبقة المدني هذه الخطوة البناءة على طريق التنظيم والإدارة الناجحة، وقالت "نحن في الإدارة المدنية لهذه المنطقة نحاول ونسعى بشتى الوسائل إلى الوصول إلى مستوى عالٍ من التنظيم، فمن خلال التنظيم سنحقق النجاح للمنطقة، وهذا ما نسعى إليه عبر كافة مشاريعنا وأعمالنا والتي تصب في مصلحة المواطن وتؤمن له معيشة كريمة".

وهذا وقُص شريط الافتتاح من قبل الطفل "صايل الصايل" وهو الابن البكر للشهيد "عبد الله الصايل"، والذي ارتقى إلى مرتبة الشهادة في الـ 17 من نوفمبر العام المنصرم بعد استهدافه من قبل خلايا داعش.

 (ع أ/م)

ANHA


إقرأ أيضاً