الجالية الكرديّة في لبنان تحيي الذّكرى السّنوية لتأسيس حزب الاتّحاد الدّيمقراطيّ PYD

تحت شعار (بالاتحاد الديمقراطيّ ندحر الاحتلال نطوّر الإدارة الذاتية ونبني سوريا الديمقراطية) المئات من الجالية الكردية في لبنان ينظّمون احتفاليّة إحياءً للذكرى السنوية الـ17 لتأسيس حزب الاتحاد الديمقراطيّ.

وأقيمت الاحتفاليّة بصالة البركة في العاصمة اللبنانية، بيروت، والّتي زُيّنت بصور الشهداء والأعلام الكردية.

فبدأت الاحتفالية بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء، تلاها إلقاء عدّة كلمات، كلمة ألقيت باسم حزب الاتحاد الديمقراطي من قبل فخري ريحاني، قال فيها: "إنّ الدور الذي تبنّاه حزب الاتحاد الديمقراطي منذ 17 عاماً لتمثيل مكوّنات الشعب السوري كلّها, مازال مستمراً إلى اليوم، فلم يغب عن أجنداته ونضالاته، كونه انبثق من هوية المجتمع السوري وتوّج ذلك بتجسيده للأمة الديمقراطية وانتهاجه للخطّ الثالث، فقاوم الإرهاب والاحتلال وأفشل الفتن والمؤامرات التي تعرّضت لها سوريا أرضاً وشعباً".

ومن ثمّ ألقى ممثّل الإدارة الذاتية في لبنان عبد السلام أحمد، كلمة، بارك من خلالها عموم الشعب الكردي وشعوب سوريا وجميع القوى الديمقراطية في سوريا والمنطقة، موكّداً إصرارهم في المضي قدماً على إنهاء الاحتلال التركيّ وعودة أبناء شعبهم إلى مناطقهم: "سنعمل على أن يكون الحزب صوتاً ووجداناً لجميع شعوب سوريا، وسنستمرّ بالمضي قدماً على طريق الشّهداء والمقاومة وبذل كل الجهود لإنجاح المشروع الديمقراطيّ في سوريا".

كما تحدّثت باسم مؤتمر ستار أمل بكر، والتي هنّأت جميع مكونات الشعب السوريّ في الذكرى الـ 17 لتأسيس حزب الاتحاد الديمقراطيّ، كما هنّأت القائد عبد لله أوجلان وجميع القوات التي تحمي مناطق شمال وشرق سوريّا.

وتحدثّ باسم شبيبة حزب الاتحاد الديمقراطي في لبنان، خالد عفرين، حيثُ قال: " لقد انطلق حزب الاتحاد الديمقراطي ليفتح آفاقاً جديدة للعمل السياسي طامحاً ببناء مستقبل أفضل ومتجاوزاً كلّ صعاب العمل السياسي، وتأتي هذه الذكرى اليوم في ظل العديد من التطوّرات والمستجدات الهائلة في المنطقة برمّتها، من مساعٍ لتحقيق وحدة الصف الكردي إلى استمرار السياسة العدوانية  للنظام التركي لتصفية الشعب الكردي، ومواصلة احتلاله لمناطقنا".

وألقى أيضاً الممثّل الأرمني العالمي، حامو موسو كوفيان، كلمة بارك فيها ذكرى تأسيس حزب الاتحاد الديمقراطي على جميع الشعب الكردي وجميع الشعب السوري وجميع القوات الديمقراطية.

ومن ثمّ ألقت والدة الشهيدة روجيندا عفرين، كلمة قالت فيها: "باسم عوائل الشهداء نرحّب بكم جميعاً، ونحن نفتخر بشهدائنا وقائدنا عبد الله أوجلان الذين بفضلهم حقق شعبنا الكثير من المكتسبات".

ومن ثمّ اختتمت الاحتفاليّة بتقديم عرض من الرقص الفلكلوري الكرديّ من قبل فرقة الشهيد إيلان، وعقد حلقات الدبكة على أنغام الأغاني الثورية التي قدّمتها فرقة ولاتي روجي للغناء.

(إ)

ANHA


إقرأ أيضاً