الكاتب المصري فتحي محمود يصدر كتاباً بعنوان "العلاقات العربية الكردية"

صدر في القاهرة كتاب "العلاقات العربية الكردية" للكاتب الصحفي المصري فتحي محمود مدير صحيفة الأهرام وعضو المجلس المصري للشؤون الخارجية، والذي أهدى عمله إلى روح القائد الكردي صلاح الدين الأيوبي الذى قاد العرب والمسلمين لتحرير القدس.

صدر، في القاهرة، عن مؤسسة الأهرام الصحفية المصرية كتاب "العلاقات العربية الكردية" للكاتب الصحفي فتحي محمود مدير تحرير صحيفة الأهرام وعضو المجلس المصري للشئون الخارجية.

ويؤكد مؤلف الكتاب، في عمله الجديد أن الكرد يشكلون ظاهرة فريدة من نوعها في الواقع والتاريخ العربي والإسلامي، كونهم من أقدم شعوب منطقة الشرق الأوسط، مرتبطين بالإقليم الذى يعيشون على أرضه التي تتركز في غرب آسيا شمال بلاد الرافدين وجنوب شرق الأناضول بمحاذاة جبال زاغروس، وتعرف باسم كردستان، لكن الاستعمار بعد الحرب العالمية الأولى نجح في تقسيم هذه المنطقة على أربع دول مختلفة، لتشكل اليوم أجزاء من شمال العراق وشمال غرب إيران وشمال سوريا وجنوب شرق تركيا.

وأضاف: "الكرد بحكم موقعهم الجغرافي والتاريخي جزء لا يتجزأ من الأمن القومي العربي، يؤثرون فيه ويتأثرون به، ولذلك كان الاهتمام بالعلاقات العربية الكردية في وقت تمر فيه منطقة الشرق الأوسط بتطورات متلاحقة وصراعات عديدة، وتعاني فيه الأمة العربية من ثلاثة مشروعات لمحاولات الهيمنة على مقدراتها من جانب إيران وتركيا وإسرائيل، تستخدم كل منها أدوات وعناصر خاصة لإشاعة عدم الاستقرار في بعض الدول العربية وتحطيم نموذج الدولة الوطنية، ويستلزم الحفاظ على الأمن القومي العربي التنسيق مع الكرد لمواجهة التحديات المشتركة".

وأشار محمود إلى أن هذا الكتاب يستهدف تعريف الرأي العام العربي بطبيعة العلاقات التاريخية مع الكرد، والدور الذي يمكن أن يلعبه المثقفون العرب في دعم الحوار العربي - الكردي، كبداية مهمة لإزالة أي لبس موجود وتصحيح المفاهيم لدى الرأي العام العربي.

وأهدى المؤلف الكتاب إلى روح القائد الكردي صلاح الدين الأيوبي الذى قاد العرب والمسلمين لتحرير القدس.

المصدر: ANF


إقرأ أيضاً