الخارجيّة الأمريكيّة ترفض التّدخّلات الخارجيّة في ليبيا

عقد مسؤولون في الجيش الوطنيّ اللّيبيّ محادثات افتراضية مع مسؤولين في وزارة الخارجيّة الأميركيّة، وتمحور اللّقاء حول نزع سلاح الميليشيات.

واعتبرت الخارجية الأميركية أنّ "الميليشيات في ليبيا تعرقل العملية السياسية"، مشدّدةً على "ضرورة إنهاء دور الميليشيات المزعزع لاستقرار ليبيا".

وأكّدت الخارجية الأميركية على رفض واشنطن لــ" كافّة التدخّلات الخارجية في ليبيا". ووصفت سياستها تجاه ليبيا بـ"الحياد النّشط" تجاه الطّرفين.

كما اعتبر المسؤولون الأميركيون أنّ علاقات الجيش الليبي و"قوّات واجنر" الروسية، بالإضافة إلى مواصلة عرقلة إنتاج النفط "يتعارض مع المصالح الأميركية والليبية ويقوض من السيادة الليبية ويؤجّج النزاع".

(ي ح)


إقرأ أيضاً