المهباش: أنشأنا مكاتب حماية الطفل تنفيذاً لاتفاقنا مع الأمم المتحدة

كشف الرئيس المشترك للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا عن إنشاء مكاتب حقوق الطفل في مناطق الإدارة الذاتية موضحاً مهامها وآلية عملها، وذلك في إطار الاتفاقية المبرمة بين الإدارة الذاتية وقوات سوريا الديمقراطية من جهة والأمم المتحدة من جهة أخرى.

جاء حديث الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي في الإدارة الذاتية عبد حامد المهباش خلال تصريح خاص لوكالة أنباء هاوار حول الإجراءات التي اتبعتها قوات سوريا الديمقراطية والإدارة الذاتية تنفيذاً لبنود اتفاقاتها مع الأمم المتحدة.

وأبرمت قوات سوريا الديمقراطية والإدارة الذاتية من جهة والأمم المتحدة من جهة أخرى اتفاقية تقضي بمنع تجنيد الأطفال دون سن الـ 18 ضمن قوات سوريا الديمقراطية ووقعت بتاريخ 29 /6/2019 في جنيف.

وبهذا الصدد قال الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا عبد حامد المهباش إن قوات سوريا الديمقراطية والإدارة الذاتية تقوم بواجبها لتنفيذ بنود هذا الاتفاق، على الرغم من كافة الصعوبات التي واجهتها كـ الهجوم التركي على مناطق شمال وشرق سوريا وانتشار جائحة كورونا خلال الفترة الأخيرة.

ولفت المهباش خلال حديثه إلى أن قوات سوريا الديمقراطية وعلى الرغم من جميع الصعوبات الآنفة الذكر قامت بواجبها خلال الفترة الماضية، وسرحت 30 شابًّا وحوالي 51 فتاة، وأعادتهم إلى أهلهم وأسرهم، تنفيذاً لبنود الاتفاق.

وأوضح المهباش أنه وبعد الاجتماع المتلفز بين قوات سوريا الديمقراطية والإدارة الذاتية من جهة وممثل الأمم المتحدة من جهة أخرى" أبدينا استعدادنا وجهوزيتنا إزاء الاستمرار في تنفيذ بنود هذا الاتفاق، وقد شرعت قوات سوريا الديمقراطية بإصدار الأوامر العسكرية اللازمة التي من شأنها تعزيز تنفيذ بنود الاتفاق".

 وأردف" أصدرت الإدارة الذاتية قرار رقم (96) والذي يقضي بإنشاء مكاتب حماية الطفل وعددها 9 مكاتب موزعة في الإدارات الذاتية والمدنية، ومكتب مركزي ضمن إدارة شمال وشرق سوريا.

وأشار الرئيس المشترك للإدارة الذاتية إلى أن مهمة المكاتب تتمثل في تلقي الشكاوى من الأهالي والآباء والأمهات والمنظمات الحكومية التي تعنى بالطفولة ومقدمي الرعاية للأطفال، لتجمع هذه الشكاوى في المكتب المركزي وترسل إلى قوات سوريا الديمقراطية للتحقيق فيها وتتم معالجتها.

ANHA


إقرأ أيضاً