المرصد السوري: حكومة دمشق تخفي الأرقام الحقيقية للمصابين بكورونا

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بارتفاع حصيلة إصابات ووفيات فيروس كورونا في مناطق حكومة دمشق، وسط تعتيم من قبل الأخيرة، حيث أصيب أكثر من 22300 شخص وتوفي ما لا يقل عن 1175 آخرين خلال الأيام الماضية.

نقل المرصد السوري عن مصادر طبية وصفها بالموثوقة من داخل مناطق حكومة دمشق تأكيدها تسجيل أكثر من 22300 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد خلال الأيام الفائتة، وسط تسجيل ما لا يقل عن 1175 حالة وفاة جديدة بالفيروس بالفترة ذاتها.

وبحسب المرصد السوري فأن حكومة دمشق تستمر بإخفاء الأرقام الحقيقية عبر إعلان عشرات الإصابات والوفيات بشكل يومي فقط، ويتم تسجيل الوفيات الكبيرة على أنها جرت بمرض ذات الرئة.

ووفقاً لآخر إحصائيات المرصد السوري، فإن أعداد المصابين بفيروس كورونا في مناطق حكومة دمشق بلغت نحو 181300 آلاف إصابة مؤكدة، تعافى منها أكثر من 72 ألف بينما توفي 10685 شخص.

وبحسب الإحصائيات الرسمية التي تنشرها وكالة سانا نقلًا عن وزارة الصحة في حكومة دمشق، فأن حصيلة الإصابات المسجلة بلغت حتى مساء 17 كانون الثاني/ يناير 2021، 13036 شفيت منها 6548 حالة وتوفيت 832.

(ي ح)


إقرأ أيضاً