المريمي: سنطلب تدخل مصر حال تقدم ميليشيات تركيا تجاه سرت والجفرة

قال المستشار الإعلامي لرئيس مجلس النواب الليبي، فتحي المريمي، إن التدخل التركي في الوضع الليبي تسبّب بتأزيم الوضع، مؤكدًا أنه في حال شنت تركيا وقوات الوفاق هجمات على سرت فإنهم سيطلبون من مصر التدخل لحماية ليبيا.

تستمر تركيا بتدخلاتها في الدول العربية في سعيها لاستعادة أمجاد السلطنة العثمانية البائدة، وتظهر النوايا العدوانية التركية بشكل واضح في تدخلها المباشر بليبيا عبر دعمها لحكومة الوفاق والمجموعات المسلحة هناك وإرسال المرتزقة من السوريين التابعين لها للقتال ضد الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر.

ومع نية الاحتلال التركي السيطرة على سرت والجفرة، أرسل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي من على الحدود الليبية رسالة قوية لتركيا بأنها ستتدخل عسكريًا في حال التقدم صوب هاتين المنطقتين واعتبرهما "خطًا أحمر" بالنسبة لمصر وأكد استعداده لتدريب القبائل الليبية للدفاع عن نفسها.

وفي هذا السياق أكد المستشار الإعلامي لرئيس مجلس النواب الليبي، فتحي المريمي، أن تركيا دولة معتدية اعتدت على ليبيا وهو ما ترفضه كل الأعراف والقوانين الدولية، مشيرًا إلى أن "الغزو التركي لليبيا جاء بدعم ومساندة الإرهاب والإرهابيين ليتوغلوا في ليبيا".

وأشار فتحي المريمي في تصريح خاص لوكالتنا، إلى أن "العمليات الإرهابية متوقفة بالقرب من سرت" بعد خطاب الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي الذي "أنذر فيه الحكومة التركية وقادة الإرهاب والإرهابيين" بعدم تجاوز سرت والجفرة وإلا ستتدخل القوات المصرية بالاتفاق مع الجهات الشرعية في ليبيا وأولها مجلس النواب الليبي.

وكشف المريمي أن "تركيا تقوم بدعم الإرهابيين في ليبيا ومدهم بالسلاح والذخائر والطيران المسيّر كما تقوم بتجنيد مرتزقة سوريين منهم من جبهة النصرة والتنظيمات المتطرفة"، مؤكدًا أن كل هذه الممارسات تعد تدخلًا سافرًا وانتهاكات جسيمة في ليبيا.

وطالب المريمي المجتمع الدولي والدول العربية بوضع حدّ لدولة تركيا المعتدية وإبعادها عن ليبيا، مؤكدًا على ضرورة أن يرحل مرتزقة أردوغان عن ليبيا خاصة أنها تعيث فسادًا في البلاد.

وأكد المستشار الإعلامي لرئيس مجلس النواب الليبي، أنه إذا خطت تركيا خطوة واحدة باتجاه سرت "فلينا استعداد لطلب القوات المصرية بشكل رسمي بالتدخل حسب ما ورد في كلمة الرئيس المصري الذي وضع خطًا أحمر عند سرت والجفرة، وذلك بالتنسيق مع قوات الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة بالقاسم حفتر، والبرلمان الليبي برئاسة المستشار عقيلة صالح عيسى".

وشدد المستشار الإعلامي لرئيس مجلس النواب الليبي على أن تركيا ساهمت في تعميق الأزمة الليبية بدلًا من العمل على حلها.

(ح)

ANHA


إقرأ أيضاً