المسماري يعلن تحرير عدة مناطق وينذر بإلغاء الهدنة حال استمر اختراقها

أعلن المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي اللواء أحمد المسماري أن قوات الجيش تمكنت من تطهير مناطق العسة، والجميل، وقدالين، وزلطن، من سيطرة حكومة الوفاق ومرتزقتها السوريين الذين فروا هاربين أمام تقدم القوات المسلحة الليبية.

وأكد "المسماري" في بيان أن هذه المناطق تنعم اليوم بالحرية والأمن والأمان بعد طرد الميليشيات الإرهابية والإجرامية منها، ويأتي هذا التقدم الميداني بعد فشل الهجوم  الذي شنته ميليشيات ما يسمى بالوفاق والمرتزقة الإرهابيين الأجانب على قاعدة عقبة بن نافع الجوية، في منطقة الوطية غرب البلاد.

وأشار المسماري خلال البيان إلى " أن استمرار ما تسمى بحكومة الوفاق ومليشياتها الإرهابية في خرق وقف إطلاق النار، ورفضها إيقاف الأعمال القتالية وتركيز الجهود على مكافحة وباء كورونا في ليبيا الذي فتك بالآلاف من البشر في الدول الأخرى،  فإن القوات المسلحة العربية الليبية تجد نفسها مجبرة على خيار المواجهة ضد الميليشيات الإرهابية المدعومة بعناصر من الجيش التركي ومرتزقة وإرهابيين سوريين، واتخاذ كافة الإجراءات المناسبة لحماية الشعب الليبي ومقدراته".

 وتابع:" وعليه إننا ننذر ما تسمى بحكومة الوفاق وميليشياتها في حال استمرار انتهاك وقف إطلاق النار، والاستمرار في الأعمال القتالية سيعرضهم لاستهداف مباشر من قبل قواتنا في جميع الجبهات، ونحملهم كافة المسؤولية على كل ما يترتب على عدم تجاوبهم مع هذا الإنذار".

(أ ع)


إقرأ أيضاً