المسماريّ: تركيّا تسعى للسّيطرةِ على النّفطِ اللّيبيّ

قال المُتحدّث باسم الجيش الوطنيّ اللّيبيّ، اللّواء أحمد المسماريّ، إنّ القوّات اللّيبية "تواصل مهامها في محاربة الإرهاب وإنهاء الجريمة"، وأشار إلى أنّ تركيّا تسعى للسّيطرة على النّفط اللّيبيّ.

وافتتح المسماريّ مؤتمره الصّحفي بالقول: "كل ما يخصّ الشأن العسكري هو تحت بند سرّي للغاية، ويجب أن نتجنّب الخوض فيه".

وأضاف: "ما يهم أنّ قواتنا تواصل مهامها في محاربة الإرهاب وإنهاء الجريمة".

ولفت المتحدّث باسم الجيش الوطني الليبي إلى أنّ الجيش لديه "أرشيف كبير من جرائم ارتكبتها الميليشيات ضدّ الإنسانية".

وتابع: "المليشيات نفّذت اغتيالات طالت المدنيين والعسكريين رجالاً ونساء وحتى الأطفال".

وأردف قائلاً: "لدينا كذلك تسجيلات لعناصر إرهابية خطيرة جدّاً تهدّد القوات المسلّحة ورجال الأمن والنشطاء والسياسيين".

كما تحدّث المسماري عن الدور التركي في ليبيا بالقول: "تركيّا تستغلّ الفوضى السياسية التي سببها تنظيم الإخوان، كما تسعى إلى تثبيت تنظيم الإخوان على الأراضي الليبية".

وكشف اللواء المسماري أنّ أنقرة "تسعى للسيطرة على النفط الليبي لإنقاذ اقتصادها المنهار.. وتعمل على نقل المرتزقة ومسلّحي داعش إلى الأراضي الليبية".

)ي ح)


إقرأ أيضاً